من مدينة أشباح إلى منتجع سياحي فاخر

0
36
ويعتبر المنتجع مكانا مناسبا لراغبي العزلة والهرب من ضغوطات الحياة

تذكرنا الأماكن المهجورة بـ “مدن الأشباح” في أفلام الرعب، بل إن مجرد المرور بجوارها قد يرسل الرعدة في اوصالنا، ولا يمكن اعتبارها أبداً الوجهة المثالية لقضاء إجازة ترفيهية بهدف الاسترخاء.

إلا أن هذا المنتجع الفاخر المنعزل في جنوب غرب “كولورادو” والذي كان موقعه يشبه فيما مضى مدينة الأشباح قرر تغيير هذه المعايير، بعد أن حوّل أرضاً منسية لتبدو كمشهد من كتب الخيال.

حيث كانت “أرض دانتون” في ثمانينيات القرن الـ 19 مجمعاً مزدهراً استقر به عمال المناجم أثناء بحثهم عن الذهب والفضة، ولكن بحلول العام 1919 أصبحت موقعاً مهجوراً أشبه بمدينة للأشباح.

-الأكواخ-بأسماء-سكانها-الأصليين-تيمنا-بهم-300x207 من مدينة أشباح إلى منتجع سياحي فاخر

لكن اليوم تحولت مدينة الأشباح إلى أرض خضراء نابضة بالحياة مرة اخرى، بعد أن تم تحويلها إلى منتجع “دانتون هوت سبرينغز” أي منتجع ينابيع “دانتون” الساخنة.

مقالات قد تهمك ايضا  الفندق العائم في السويد الوجهة المناسبة لكسر الروتين

والمنتجع عبارة عن أكواخ فاخرة معزولة توفر تجربة “هروب” من ضغوطات الحياة اليومية العصرية ومشاكلها.

وفي الماضي كان عمال المناجم يستقرون في “دانتون”، بسبب جيولوجيا المنطقة التي تتميز بينابيعها الطبيعية الساخنة، الشيء الذي اعتبر مؤشراً جيداً لوجود المعادن في الأرض.

أما اليوم وبعد مرور قرن من الزمان لا تزال هذه الجيولوجيا والينابيع الساخنة جزءاً أساسياً ومهماً من تجربة زيارة “دانتون”، التي تفتخر بعلاجاتها الطبيعية وجلسات “السبا” الفاخرة.

-احتفاظ-الاكواخ-بشكلها-الخارجي-إلا-أنه-تم-تجهيزها-بوسائل-الراحة-الحديثة-لراحة-الزوار-300x169 من مدينة أشباح إلى منتجع سياحي فاخر

تقول “كريستينا روسي” مديرة التسويق في المنتجع، أن المنطقة عانت من العزلة في الماضي بسبب صعوبة نقل المواد الخام منها بعد انتشار السكك الحديدية التي لم تصل إلى “دانتون”، مضيفة: “في ذروتها، كان هناك حوالي 500 شخص يعيشون في “دانتون” ولكن، عندما بنيت السكك الحديدية، انتقل هؤلاء للعيش بالقرب منها”.

مقالات قد تهمك ايضا  المراهقون مستعدون للتخلى عن هواتفهم الذكية مقابل مكافآت مالية

وفي تسعينيات القرن الماضي، قام “كريستوف هينكل” بشراء الأرض وهو يعتزم الحفاظ على الأكواخ وفكرتها من أجل تأجيرها ككابينات عطل، توفر تجربة فاخرة وتحافظ على تاريخ الأرض القديمة.

وتوضح “روسي” تسمية الأكواخ جميعها تيمناً بأسماء عمال المناجم الذين بنوها أو الشخصيات التي عاشت فيها، مضيفة أن عمليات الترميم والإصلاح التي أجريت على الأرض، حرصت على الحفاظ على روح الأكواخ القديمة، لسرد قصص عن الشخصيات التي عاشت بها في الماضي.

مقالات قد تهمك ايضا  رحلة سياحية إلى الفضاء قريباً..!

-تزال-الينابيع-الساخنة-بعد-مرور-قرن-من-الزمان-جزء-مهما-من-زيارة-دانتون-300x202 من مدينة أشباح إلى منتجع سياحي فاخر

وعلى الرغم من أن الأكواخ الخشبية لا تزال تحتفظ بشكلها الخارجي القديم، إلّا أنها جُهزت بتصميم داخلي ووسائل ترفيهية حديثة توفر الراحة للنزلاء.

ويحتوي المنتجع على 12 كوخاً خشبياً ممتدة على مساحة 200 فدان فقط، بالرغم من أن أرض “دانتون” تبلغ 1600 فدان، ويستطيع النزلاء الاستمتاع بها والاسترخاء في أراضيها.

كما تتوفر العديد من الأنشطة الطبيعية والمسلية لرواد المنتجع، مثل المشي والتنزه لمسافات طويلة بصحبة مرشد سياحي، وتجارب صيد الأسماك، وركوب الخيل.

اترك رد