أوبر تعرض ٥٧ مليون شخص للخطر

0
123
أوبر تعرض ٥٧ مليون شخص للخطر
أوبر تعرض ٥٧ مليون شخص للخطر

قام  قراصنة بسرقة البيانات الشخصية من 57 مليون عميل وسائق من شركة “أوبر”، وهو إنتهاك واسع النطاق أخفته الشركة لمدة عام. هذا الأسبوع، أطاحت شركة إستئجار السيارات مسؤول الأمن الرئيسي وأحد نوابه لدورهم في الحفاظ على الإختراق تحت التغطية، والتي شملت دفع 100,000 دولار للمهاجمين.

وقالت الشركة الأسبوع الماضي أن البيانات المختلطة من هجوم أكتوبر 2016 شملت أسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف لـ 50 مليون مستخدم “أوبر” في جميع أنحاء العالم. كما تم الوصول إلى المعلومات الشخصية لحوالي 7 ملايين سائق، بما في ذلك حوالي 600,000 رقم رخصة قيادة في الولايات المتحدة. ولم يتم إختراق أي أرقام للضمان الإجتماعي، أومعلومات بطاقة الإئتمان، أو تفاصيل موقع الرحلة أو غيرها من البيانات.

مقالات قد تهمك ايضا  مايكروسوفت تنافس على توريدات المدارس

كما أضافت أوبر: “لا شيء من هذا كان يجب أن يحدث، ولن نصنع أعذاراً لذلك”, وسوف نقوم بتغيير طريقة عملنا”.

في وقت وقوع الحادث، كانت “أوبر” تتفاوض مع الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة للتحقيق في إدعاءات منفصلة عن إنتهاكات الخصوصية. وتقول “أوبر” الآن أنها ملزمة قانوناً للإبلاغ عن أي إختراق للمستخدمين والسائقين الذين تم أخذ أرقام رخصهم الخاصة. بدلاً من ذلك، دفعت الشركة للمتسللين لحذف البيانات والحفاظ على هدوء الأمر. وأضافت “أوبر” أنها تعتقد أن المعلومات لم تستخدم أبدا ولكن رفضت الكشف عن هويات المهاجمين.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا