ما هو نمط الحياة الذي فرضه مؤسس “أيكيا” على نفسه وعلى من حوله

0
41
إنغفار كامبراد
إنغفار كامبراد

فقد العالم مؤخراً واحداً من أعظم المستثمرين في القرن العشرين، وهو “إنغفار كامبراد” مؤسس سلسلة شركات “أيكيا” “IKEA” السويدية، عن عمرٍ ناهز الـ 91عاماً، بعد مسار حافل بالإنجازات الاستثنائية في مجال الاستثمار.

وربما تملك البعض الفضول حول نمط الحياة الذي اتبعه رجل في مثل نشأة “كامبراد” البسيطة ليصبح بهذا الثراء ولإشباع فضولكم نقدم لكم نبذة عن حياة المليونير “إنغفار كامبراد”:

أسس “كامبراد”، الذي ولد عام 1926، شركة “أيكيا” وهو في عمر 17 عاماً، وبدأ استثماره بمال كان قد أعطاه له والده هدية على نجاحه في الدراسة على الرغم من أنه مصاب بإعاقة صعوبة القراءة، فكان حجر الأساس لتأسيس “أيكيا” في عام 1943.

مقالات قد تهمك ايضا  فواكهة تقي من السرطان

وواصل الملياردير الذي اشتهر بأنه أصغر مستثمر في القرن العشرين، العمل إلى آخر أيام حياته، ولم يتنح عن رئاسة مجلس إدارة الشركة إلا في العام 2013 ليفسح المجال لابنه الأصغر، وتوسعت الشركة لتصبح أكبر شركة أثاث في العالم تشتهر بتصاميمها البسيطة التركيب وأسعارها الجذابة.

يقول مصمم الأثاث “جيف بانكس” “إن اختراعات “كامبراد” غيرت الطريقة التي يصمم بها الناس الأثاث لبيوتهم”، وأضاف “لقد حاول بعضهم تقليد ما فعله، ولكنهم فشلوا جميعاً”.

هل كان “كامبراد” بخيلاً ؟

يعرف “كامبراد” الذي كان من أغنى أغنياء العالم، بأنه كان يعيش حياة بسيطة مقتصداً في إنفاقه، حيث كانت لديه سيارة “فولفو” قديمة ويسافر مع عامة الناس في الطائرة.

مقالات قد تهمك ايضا  4 نصائح لتبدأ أول خطوة في حياتك المهنية

وخلال 75 عاماً، أصر مؤسس “إيكيا” على أربع عادات في توفير المال، بحسب تقرير مصور لموقع “سي إن بي سي”، وخلال هذه الفترة كون ثروة قاربت 60 مليار دولار، وتوفي وهو ثامن أغنى رجل في العالم.

1– قاد سيارة رخيصة مدة 20 عاماً اشتراها بحوالي 22 ألف دولار، ولم يتوقف عن قيادتها إلا بعد أن أقنعه شخص أن قيادتها أصبحت خطيرة.

مقالات قد تهمك ايضا  أضواء الشفق القطبي الشمالي

2– كان يشتري ملابسه من أسواق الملابس المستعملة (البالة) حيث ذكر في تصريح له في العام 2014 “إذا نظرت إلي الآن، فلا يوجد شيء أرتديه إلا من سوق البالة”.

3– كان يقص شعره في الدول الرخيصة بعد أن دفع 27 دولاراً في قصة شعر في “هولندا” في 2008 صرح أن هذا ثمن مرتفع جداً وأنه يدفع عادة أقل من ذلك في دول أخرى.

4– يسافر على طيران رخيص ليس لديه طائرة خاصة ولا يسافر على درجة رجال الأعمال. وهذا ليس من شأنه فقط، بل كانت سياسة شركته بشكل عام.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا