مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

0
109
galaxys8
galaxys8

المميزات

  • شاشة رائعة
  • هاتف يوحي بالمستقبل
  • كاميرا مذهلة
  • مبتكر حقاً

العيوب

  • جهاز استشعار بصمة الاصبع موجود في موضع سيء جداً
  • المساعد الشخصي Bixby عديم القيمة قليلاً

المواصفات الاساسية:

  • السعر أثناء التقييم: 689.99 دولار
  • شاشة infinity AMOLED بجودة quad- HD وحجم 5.8 بوصة
  • وحدة المعالجة المركزية Samsung Exynos 8895 (في أوروبا وآسيا) أو وحدة المعالجة المركزية Qualcomm Snapdragon 835 (في الولايات المتحدة الأمريكية)
  • ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت، ومساحة تخزين 64 جيجابايت (بطاقة microSD تصل إلى 256 جيجابايت)
  • بطارية 3000 ملي أمبير مع خاصية الشحن اللاسلكي والشحن السريع
  • الكاميرا الخلفية: 12 ميجابكسل مع فتحة عدسة f/1.7 وجهاز استشعار Dual Pixel
  • الكاميرا الأمامية: 8 ميجابكسل مع فتحة عدسة f/1.7 والتركيز التلقائي
  • ماسح قزحية العين وبصمة الاصبع
  • المساعد الشخصي Bixby من سامسونج
  • نظام التشغيل Android 7 Nougat مع مساعد جوجل

galaxys8-front مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

ما هو جهاز Samsung Galaxy S8؟

منذ أن أصدرت شركة سامسونج مجموعة الأجهزة الرائدة الخاصة بها لعام 2017، انتشر التصميم الذي بدأته من الحافة إلى الحافة. فالآن هاتف Google Pixel 2 XL، وهاتف iPhone X، وهاتف LG V30، وهاتف Huawei Mate 10 Pro يمتلكون نفس التصميم. ولكن هل لا يزال هاتف S8 هو الملك؟ أم هل يجب أن تستعد لثمن هاتف Samsung Galaxy S9 القادم؟

galaxy-s8-Back مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

تصميم هاتف Samsung Galaxy S8

لا يقترب أي هاتف من طريقة تصميم هاتف Galaxy S8. فهو أفضل هاتف من حيث الشكل رأيته من قبل، تاركاً جميع الهواتف الأخرى في أعقابه.

فالخلفية المقوسة، مثل الموجودة في هاتف Galaxy S7، تستقر بشكل ممتاز في راحة يديك، بينما يلمع الزجاج عندما يتساقط عليه الضوء. ويتوفر الجهاز في ثلاثة ألواناللون الاسود القاتم، الفضي الساطع، والرمادي ذو المسحة شبه الزرقاءبدون وجود لوحة بيضاء قبيحة بالأمام.

يجتمع زر الصوت الهزاز وزر الاستعداد في زر جديد يوجد على الجانب. وهو زر مخصص للمساعد الشخصي Bixby- والذي سوف أتحدث عنه بتفصيل أكثر لاحقاًوعلى الرغم من أنه يظهر أن شركة سامسونج تهتم بالمساعد الافتراضي الجديد الخاص بها بشكل جدي، يبدو من المبالغ فيه أن يمتلك المساعد الشخصي Bixby زراً خاصاً به.

إن هاتف S8 رقيق وخفيف الوزن بشكل لا يصدق فهو يزن 155جم، ولكن تشعر بأنه متين وقد صنع بدقة. في آخر مرة اختارت فيها شركة سامسونج إحداث تغيير كبير في اتجاه أجهزتها الرائدة، فقدت العديد من المميزات الأساسية في عملية الانتقال. لحسن الحظ، لم يحدث ذلك هنا. فلا يزال يوجد مدخل بطاقة microSD مطوي بعيداً مع بطاقة nano-SIM، كما أن الشحن اللاسلكي Qi قليل التقدير لا يزال موجوداً، والجهاز مقاوم للماء والغبار بمعدل IP68 أيضاً، لذا فهو يستطيع النجاة من السقوط في المياه لمدة 30 دقيقة لعمق يصل إلى 1.5 متر.

كما احتفظت شركة سامسونج بمقبس سماعة الرأس؛ وقد أتفاجيء جداً لو سمعت أن أي شخص يعتقد أن هذه فكرة سيئة. فقرار شركة أبل بإزالة اتصال سماعة الرأس المادي بدا وكأنه يشير إلى زوال مقبس 3.5 ملم، ولكن شركة سامسونج قررت المضي في الاتجاه المعاكس، عن طريق وضع زوج من سماعات الأذن السلكية AKG الجيدة جداً في الصندوق.

مثل هاتف LG G6، واجهة هاتف Samsung Galaxy S8 تتكون تقريباً من الشاشةوهذا هو ما يجعل هاتف S8 بارزاً. إلا أنه على عكس هاتف G6، تندمج الشاشة هنا في الحافة المعدنية المتينة.

وهو انحناء أكثر دقة من ذلك الموجود في هاتف Galaxy S7 Edge؛ في الواقع يشبه أكثر هاتف Galaxy Note 7 قليل الحظ، مما يجعله أكثر سهولة في الاستخدام. إن حدوث لمسات عن طريق الخطأ كان من الأمور الشائعة في هواتف Edge القديمة، حين تلمس يدك الشاشة وأنت تحمل الهاتف فقط، ولكنني لم أواجه ذلك مع هاتف S8. ولا يزال يوجد قليلاً من الانعكاس الشديد على هذا القدر من الشاشة، ولكنها تضحية صغيرة من أجل مثل هذا الشكل اللافت للنظر.

إلا انه كما هو الحال في أي هاتف، لا يوجد كل شيء بشكل ممتاز. فوجود مثل هذه الشاشة الكبيرة والحافة الصغيرة يعني أنه لا توجد مساحة لوضع زر الصفحة الرئيسية الذي يحتوي على جهاز استشعار بصمة الاصبع على الجزء الأمامي.

فبدلاً من ذلك، يوجد بالجزء الخلفي بجانب الكاميرا، مما يجعلني أكرهه أكثر في كل مرة استخدمه فيها. بدايةً، هو صغير الحجم جداً، بمعنى انه في الأوقات التي استطيع لمسه فيها جيداً، لم يتعرف على اصبعي. ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في موقعه؛ فهو غير بديهي أبداً. حيث تضطر إلى تحريك اصبعك حول الكاميراوالذي يقوم تلقائياً بإرسال رسالة عند فتح التطبيق لتذكيرك بتنظيف اللطخات القذرة الموجودة على العدسةوخمن أين يوجد الماسح؟

لا استطيع فهم سبب عدم وجوده في المنتصف، كما هو الحال في كل الهواتف الأخرى التي تضع ماسح بصمة الاصبع بالخلف. وأنا اعتقد أن شركة سامسونج أرادت أن تدمجه بالشاشة، ولكن لم يكفيها الوقت.

كما أنني لست واثقاً من مدى صمود هذا الهاتف بعد مرور أشهر وسنين من الاستخدام. إن إضافة زجاج Gorilla Glass 5 على كل من الجزء الأمامي والخلفي قد يوفر حماية أكثر قليلاً، ولكنني انتهى بي المطاف مع كل من هاتف Galaxy S6 وهاتف Galaxy S7 مكسورين بعد أن سقطوا على السجادة من على ارتفاع قدمين بالكاد. ولكنني آمل أن يكون الأمر مختلفاً مع هاتف Galaxy S8- مع أنه يبدو هاتف رقيق.

كما أن الهاتف عرضة لإظهار بصمات الأصابع، ولكن هذا أمر طبيعي وفقاً لكمية الزجاج والمعدن اللامع الموجودة به. وأنا انصح باختيار اللون الرمادي Midnight Grey إذا كنت تكره اللطخات حقاً.

galaxys8-apps مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

شاشة هاتف Samsung Galaxy S8

لم تقم شركة سامسونج بتصميم أفضل هاتف شكلاً متاح حالياً، في رأيي الشخصي، وحسب بل وضعت أيضاً أفضل شاشة. بيد أنه عند النظر إلى أن شركة سامسونج قد قدمت أفضل تكنولوجيا الشاشات على مدار سنوات عديدة، لا يعتبر ذلك أمراً مفاجئاً.

توجد مزايا عديدة في الشاشة أكثر من مجرد الانحناءات. فبداية، تمتلك الشاشة نسبة أبعاد جديدة وهي 18.5:9، بدلاً من 16:9. ويعني هذا أنها أطول، مما يعطيك مساحة أكبر في الهيكل ليست أكبر بكثير من تلك الخاصة بهاتف S7. وفي حين يمتلك هاتف Galaxy S7 شاشة بحجم 5.1 بوصة، يزيد هاتف S8 من هذه الشاشة إلى 5.8 بوصة.

إنها تبدو ضخمة الحجم، ولكن الهاتف نفسه مضغوط، وتحرص شركة سامسونج على اظهار أنه لا يزال يمكن استخدامه بيد واحدة بكل أريحية. لا يمكنني القول أنك تستطيع فعلكل شيءتقريباً بيد واحدةوخاصة محاولة الوصول لإنزال صفحة الاشعاراتولكنه يبعد كثيراً عن أجهزة “الفابلت”.

إلا أن حجم الشاشة 5.8 بوصة خادع في بعض النواحي. لا تلتقط هذا الهاتف معتقداً أنه يمتلك نفس حجم شاشة Nexus 6P أو HTC U Ultra في هيكل أصغر بكثير. فهذه شاشة طويلة وهي أكبر من هاتف S7، ولكن أكثر ضيقاً من أجهزة فابلت الحقيقية. أما فيما يخص العرض، فهي بالكاد أعرض من شاشة هاتف iPhone 7 وأضيق بشكل ملحوظ من شاشة هاتف Pixel XL. 

ومثل أغلبية هواتف سامسونج، الشاشة المستخدمة من نوع AMOLED وتمتلك دقة وضوح غريبة قليلاً وهي quad- HD+ 2960 × 1440. كما أنها تحمل شهادةامتياز HDR للهاتف النقال، لذا ستتمكن من بث برامج HDR (مدى ديناميكي مرتفع) من Amazon Prime و Netflix عند تحديث هذه التطبيقات. ويمكن القول أن خاصية HDR هي أهم تطور في تقنيات أجهزة التليفزيون على مدار السنوات الأخيرة، والتي توفر تباين أفضل وصورة أكثر سطوعاً.

تكون الألوان حيوية بشكل رائع، ولكنها تنجح في تجنب إفراط التشبع للدرجات الأكثر سطوعاً مع الاستمرار في عرض لون أسود شديد العمق. ومثل هاتف iPhone 7، تغطي الشاشة سلسة ألوان التدرج السينمائي DCI-P3 للحصول على مجموعة ألوان أكبر بكثير، وفي بعض الحالات، يمكن أن يزداد السطوع عن 1000-nit حاجز. وبالنظر إلى أن أغلب الهواتف، بما فيهم هاتف LG G6، ترتفع إلى حوالي 650nits، يعتبر هذا الأمر مثيراً للاعجاب حقاً. في الواقع، هذه الشاشة ساطعة جداً لدرجة أنني استطيع ضبطها على نسبة سطوع 25% و لاتزال يمكن رؤيتها بشكل ممتاز في الأماكن المغلقة.

في محاولة من المؤكد أنه تم القيام بها لمحاولة مد عمر البطارية 3000 ملي أمبير الصغيرة إلى حد ما، ستجد عندما تخرج هاتف Galaxy S8 من الصندوق أنه قد تم ضبطه للعرض بدقة 1080بكسل بدلاً من quad-HD. قد لا يلاحظ أغلب الأشخاص الفرقوهذا أمر جيد. ولكنني اقترح الدخول إلى الاعدادات وتبديل الأمور. حيث أن تصغير دقة الوضوح قد يؤدي إلى ظهور بعض التطبيقات بخطوط كبيرة غريبة وشكل صغير للنصوص والأيقونات؛ وبالنظر إلى أنك تنفق هذا المبلغ على هذا الهاتف، على الأرجح سترغب في أن يبدو بأفضل شكل.

إن هاتف Samsung Galaxy S8 يعد أفضل هاتف موجود للانغماس في وسائل الاعلام، وقد بدأت استخدمه أكثر من الايباد الخاص بي عندما أرغب في مشاهدة شيئاً ما وأنا في عجلة من أمري. ويوجد وضع بارع يدعىمحسن الفيديو، الذي يقوم بزيادة التباين والسطوع في بعض التطبيقاتمثل Netflix، Prime Video، YouTube و هكذاليعطيك تأثير HDR زائف. لا أنصح بتشغيله طوال الوقت، بسبب استنزافه الشديد للبطارية، ولكنه بالفعل يجعل من الشاشة الرائعة أحسن من ذي قبل.

galaxys8-dexs مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

أداء هاتف Samsung Galaxy S8

يوجد تحت هذا الهيكل الرائع كمية كبيرة من الطاقة، بيد أن المنطقة الذي تعيش فيه هي ما ستحدد نوع SoC (النظام الموجود على الرقاقة) الموجود في منتصف الجهاز. البريطانيون وأولئك الذين يعيشون في أوروبا وآسيا سوف يحصلون على الشريحة الالكترونية Exynos 8895 الخاصة بشركة سامسونج، بينما الأشخاص الذين يعيشون في الولايات المتحدة سوف يحصلون على جهاز يحتوي على شريحة Qualcomm Snapdragon 835.

أياً كان نوع وحدة المعالجة المركزية التي تحصل عليها على الأرجح لن تشكل فرقاً كبيراً في الأداء. ولكن بالنظر إلى أنني استخدمت حتى الآن نسخة Exynos فقط، لا يمكنني قول الكثير حول Qualcomm Snapdragon 835.

كلاهما يعد أسرع وحدات المعالجة المركزية الموجودة حالياً، فقد تمت صناعتهم باستخدام 10nm عملية إنتاج لتحسين الكفاءة. ويوجد ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايتوالزيادة عن هذا القدر ستكون بلا فائدة بالنسبة لهاتف في هذه المرحلةوهو يحتوي على مساحة معقولة 64 جيجابايت للتخزين الداخلي مع دعم بطاقات microSD تصل إلى 256 جيجابايت.

في الوقت الذي قضيته وأنا استخدم هاتف Galaxy S8، لا يمكنني القول أنه كان أسرع من جهاز يعمل بوحدة معالجة Snapdragon 821 مثل هاتف Pixel XL أو هاتف LG G6. ومع ذلك، تحسن المعالجات الحديثة بالفعل من بعض المميزات التي تهدف إلى صمود الأجهزة في المستقبل مثل هذا الهاتف.

يوجد دعم Gigabit LTE، وعمر البطارية أفضل بالنسبة إلى الخلية المستخدمة، والقدرة على الشحن السريع. كما أن وجود المزيد من الطاقة يتيح استخدام DeX، وهي طريقة شركة سامسونج لتحويل هاتف S8 إلى كمبيوتر صغير يمكن توصيله بشاشة HDMI.

ومن إحدى المميزات المستقبلية أيضاً وجود بلوتوث 5.0، والذي لن تتمكن من تحقيق اقصى استفادة منه حتى يتم اصدار الأجهزة المرتبطة به. ولكن، في الوقت الحالي على الأقل، يمكنك أخيراً الجمع بين اقتران اثنين من الأجهزة مع هاتف S8 عبر البلوتوث في نفس الوقت وتشغيل الموسيقى في كليهما.   

لا يبدو أنه يوجد شيء يمكنه جعل هاتف S8 يستخدم كمية كبيرة من الطاقةولكن هذا الأمر في حد ذاته لم يعد مهماً بعد الآن. فهاتف OnePlus 3T بسعر 400 دولار يمكنه تحمل المزيد من المهام التي تضعها عليه مثلما يفعل هاتف Moto G5 بسعر 160 دولار.

تعمل الألعاب بالشكل المتوقع من هاتف رائد يعمل بأحدث نسخة من وحدة معالجة الرسومات وحدة Mali G71 بالنسبة لنموذج Exynos وynos بة لنموذج لمتوقع من هاتف رائد يعمل بأحدث نسخة من وحدة معالجة الرسوماتهاتف في هذه المرحلةوهو يحتوي على مساحة كبيرة 64 جيجابايت، ووحدة Adreno 540 بالنسبة لنموذج Snapdragon؛ وهي تحمل بسرعة وتعمل بدون وجود أي إطارات منخفضة. ومع ذلك، لم يكن هناك أي تغيير كبير في الجودة وكمية الطاقة اللازمة لتشغيل هذه الألعاب الكثيفة منذ اصدار هاتف Galaxy S7. وسيمثل DeX اختبار حقيقي لقوة الهاتف، ولكنني لم يتسنى لي الكثير من الوقت لاختبار ذلك بعد.

توجد فجوة كبيرة في الأداء في الاختبارات القياسية الاصطناعية، حيث سجل هاتف Galaxy S8 2013 في اختبار Geekbench 4 أحادي النواة، و 6659 في النسخة متعددة النواة. ويتساوى ذلك مع نتائج اختبار Snapdragon 835، ويعتبر أعلى قليلاً من الهواتف التي تعمل بوحدة Kiri 960، والتي تسجل1935 و 6237 في نفس الاختبارات.

لقد كنت أرغب في رؤية نتائج أفضل في اختبار أحادي النواة، حيث أن أغلبية المهام اليومية تستخدمها. ويظل هاتف iPhone هو الأعلى في هذه الفئة، فهو يسجل نتيجة 3434 في اختبار أحادي النواة.

وفي اختبار AnTuTu القياسي، والذي يختبر كل شيء بدءاً من أداء 3D وصولاً إلى سرعة ذاكرة الوصول العشوائي RAM، تعد نتيجة هاتف S8 173,292 من ضمن الأفضل. ومن الجدير بالذكر أن نتيجته 70,546 في اختبارات الألعاب ثلاثية الابعاد تضعه في مكانة أعلى من هاتف iPhone 7 Plus، وهاتف LG G6 حيث سجل كلاهما 60,000.

لسوء الحظ، لا تزال السماعات لا تمثل أولوية بالنسبة لشركة سامسونجفالسماعة السفلية هنا سيئة جداً. حيث يسهل عليك حجبها بيديك عندما تشاهد مقاطع فيديو طبيعية، والصوت نفسه رفيع جداً ومشوش في المستويات المرتفعة. ومع تقليص الحافة، من المرجح أن السماعات سوف تزداد سوءاً. وتعتبر جودة إجراء المكالمات جيدة، وكذلك أداء اتصال Wi-Fi، ولكن لا يعد أي منهما ثوري أو أفضل مما قد تجده في الهواتف الأرخص بكثير.

يعتبر هاتف Galaxy S8 هاتف سريعولكنني كنت أتوقع ذلك إلى حد كبير

galaxys8-bixby مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

برامج هاتف Samsung Galaxy S8

لقد اعتادت نوعية البرامج أن تكون إحدى نقاط ضعف شركة سامسونج، وعلى الرغم من أنها بعيدة عن كونها أحد نقاط قوة الشركة في هاتف S8، إلا أن التحسينات واضحة.

في الواقع، تعتبر طبقة البرامج الموجودة على نظام التشغيل Android 7.0 جيدة الشكل وتعمل جيداً. وتوجد الرموز بشكل أكثر نضوجاً، والأزرار الموجودة على الشاشةوالتي تظهر لأول مرة على هواتف سلسلة S من شركة سامسونجبارزة وحادة. وأنا معجب على وجه الخصوص بالتغذية الراجعة اللمسية التي تحصل عليها عندما تضغط على زر الصفحة الرئيسية الافتراضي، والتي يمكن الوصول إليها حتى عندما تكون  الشاشة مغلقة.

نظام اللون الأبيض الصارخ نظيف وواضح، وقد تبنت كل تطبيقات سامسونج الأصلية هذا الشكل. ويوجد مساعد جوجل أيضاً، على الرغم من أنه لا يوجد دعم Daydream، حيث أن هذا يتضارب نوعاً ما مع Gear VR المحدثة مؤخراً وجهاز التحكم في الحركة المذهل الخاص بها.

يعتبر المساعد الشخصي Bixby هو أكبر إضافة برمجية على هاتف Galaxy S8، وهو منافس شركة سامسونج للمساعد Siri الخاص بشركة أبل- والذي على الأغلب يمثل أكبر خيبة أمل أيضاً. فهذا المساعد الشخصي الرقمي يظهر في كل مكان، بالإضافة إلى وجود زر مخصص للمساعد Bixby على الجانب، لذا لن تحتاج إلى نطق عبارة غريبة لتشغيله. ولكن المشكلة هي أنه يبدو غير ناضج وليس مكتملاً تماماً بعد

معظم الجانب الأيسر من الشاشة الرئيسية خاص بصفحة Bixby- ولكنه في الغالب يقلد برنامج Google Now فقط. فقد يظهر بعض الأخبار، وربما رسالة تذكير بالاتصال بأمي، ويظهر بعد مقاطع اليوتيوب المضحكة، ولكننا رأينا كل ذلك من قبل. ولا يمكنك حتى التحدث مع المساعد Bixby حتى الآن.   

إلا أن المساعد Bixby يمتلك بالفعل ميزة واحدة جيدة. في تطبيق الكاميرا، فسوف يسمح لك بالتقاط صورة لعنصر ما واستخدام الذكاء الاصطناعي إما لايجاد عناصر مشابهة، أو الحصول على رابط لشراؤه. ومرة أخرى، لا يعتبر ذلك جديداً، ولكن على الأقل يمكن استخدامه هناك.

تشعر وكأن المساعد Bixby عبارة عن خلط عدد من المميزات المختلفة مع بعضها البعض، والتي يمثل كل منها جزء بالفعل من نظام Android. قد يتحسن في المستقبل، ولكن في الوقت الحالي يوجد خيار مفيد لإيقاف تشغيله.

الميزة الأخرى الجديدة في البرمجيات هي برنامج “DeX”. والذي أرغب في اعتباره مثل برنامج “Microsoft Continuum، إن لم يكن مريعاً“.

فمثل برنامج Continuum، يتطلب برنامج DeX منصة تباع بشكل منفصل تتصل بشاشة مزودة باتصال HDMI وتحول هاتفك Galaxy S8 إلى جهاز كمبيوتر صغير. كما تحتوي المنصة على مقبس للطاقة، ومقبسين USB-A، وموصل إيثرنت، بجانب عدد قليل من المراوح في القاعدة لمنع ارتفاع درجة حرارة الهاتف.

إذا قمت بتوصيل الهاتف عبر مقبس USB-C داخل الحامل، سوف يظهر سطح مكتب جديديشبه Windows 10 كثيراً. ويتم عرض تطبيقاتك في نسق مشابه جداً وتوجد منصة للبرنامج بالجزء السفلي تتيح لك الوصول إلى كل وظائف الهاتف والنصوص الموجودة بالهاتف.

ما يجعل ذلك أحسن بكثير من برنامج Continuum هو دعم التطبيق. حيث يمكن تغيير حجم التطبيقات والتغيير ما بين اصدارات الهاتف والتابلت بناء على المقدار الذي توسعهم بها، ويمكنك مضاعفة التطبيقات المفتوحة في نفس الوقت.

لقد قامت شركة سامسونج بعمل رائع في جعل التحويل من نسبة الابعاد 16:9 إلى نسبة الابعاد 18.5:9 المستخدمة هنا سلس قدر الامكان. ويتغير حجم أغلب تطبيقات Android بشكل ممتاز، ولكن يمكنك تمديد التطبيقات التي لا تتغير يدوياً. فأغلب الألعاب التي جربتها احتاجت أن يتم تمديدها يدوياً، ولكنني أقبل بذلك بكل سرور في مقابل وجود اثنين من الأشرطة السوداء في كل طرف.

من المحتمل أن يكون الفيديو أصعب منطقةولكن مرة أخرى، توفر حيل التطبيقات الذكية الحل. فمثلاً برنامج YouTube- حيث يتم عرض أغلب مقاطع الفيديو بنسبة 16:9 على هاتف S8، عندما تشاهد مقطع على YouTube، سوف يظهر صندوق ويعطيك خيار القص لملئ الشاشة بالكامل وتحقيق استفادة أفضل من المساحة. وكما هو الحال في أي شيء مقصوص، على الأغلب ستفقد بضعة أجزاء من الصورة، ولكن على الأقل يوجد خيار. بيد أنه لا توجد مشكلة كبيرة في الأفلام، حيث أنها عادة تصور بنسبة أبعاد أكبر.

لقد كانت شركة سامسونج تختبر بضعة طرق بيومترية مختلفة لفتح قفل الهاتف منذ فترة من الزمن، ولكن يبدو أنها اجتمعت جميعها في هاتف Galaxy S8. وهي تحتاج إلى ذلك، خاصة إذا كنت تكره موقع ماسح بصمة الاصبع بقدر ما أفعل.

يوجد ماسح قزحية العين المأخوذ من هاتف Note 7، ولكنه أسرع بكثير؛ وتوجد أداة التعرف على الوجه الأقل أماناًولكنها أسرع. إن ماسح قزحية العين جيد، ولكنني أجد أن الاضطرار للنظر مباشرة إلى الكاميرا في كل مرة افتح فيها قفل الهاتف يمثل أمر روتيني نوعاً ما. ويصبح التعرف على الوجه أسرع عندما تجعله يتعرف على وجهك أخيراً، ولكن يسهل خداعه باستخدام صورة. إن كلاهما ليس مثالياً، ولكن على الأقل يمكنك جمعهما مع ماسح بصمة الاصبع وفتح القفل بنمط تقليدي أكثر.

هل أرغب في وجود جهاز استشعار بصمة الاصبع في موقع أسهل الوصول إليه بدون أي من الاضافات الأخرى؟ بالطبع. ولكنها لن تمنعني من شراء هذا الهاتف أو التوصية به.

galaxys8-camera مراجعة: هاتف Samsung Galaxy S8

كاميرا هاتف Samsung Galaxy S8

إن هاتف S8 يمثل تحسين كبير عن هاتف S7 في كل الجوانب تقريباً، ولكن الكاميرا تلقت أقل كمية من التحديثاتبشكل نظري على الأقل. فلا يوجد نظام ثنائي الاستشعار هنا، ولا عدسة ذات زاوية واسعة أو فتحة عدسة متنوعة. بدلاً من ذلك، يوجد جهاز استشعار 12 ميجابكسل خلف عدسة واسعة f/1.7 تستخدم نفس تقنية Dual Pixel المستخدمة في هاتف S7.

الإضافة الوحيدة الواضحة هي معالج الصور متعدد الاطارات الجديد الذي يلتقط ثلاث لقطات في كل مرة تلتقط فيها صورة، مما يقلل الطمس ويوفر لك صورة أوضح. ولكن مجرد النظر إلى ورقة المواصفات يوضح نصف الأمر فقط.

وضوح هاتف Galaxy S8، مثل هاتف Google Pixel، الأمر يتعلق كثيراً بالعدسات وجهاز الاستشعار كما يتعلق بكيفية التناغم بين البرنامج ومعالج إشارة الصور(ISP). فالصور التي يلتقطها هاتف Galaxy S8 رائعة حقاً، وهو يعد تقدم كبير منذ هاتف Galaxy S7 الممتاز بالفعل.

أول شيء سوف تلاحظه في الكاميرا هو مدى سرعتها. فالضغطة المزدوجة على زر التشغيل تفتح تطبيق الكاميرا أسرع من أي هاتف آخر، والتركيز أيضاً سريع بنفس القدر. فلقد التقطت حوالي 1000 صورة باستخدام هاتف Galaxy S8، ولم اضطر إلى مسح سوى مجرد اثنين أو ثلاثة منهم إما لأنهم كانوا خارج التركيز أو لأن جهاز الاستشعار قد ركز على المنطقة الخاطئة. وهذا أمر لا يصدق من هاتفحتى من هاتف Pixel التابع لشركة جوجل.

وهى كاميرا متعددة الاستخدامات أيضاً، سواء كنت تلتقط لقطات للمناظر الطبيعية أو صور شخصية في ضوء النهار أو أثناء الليل. كما أن وضع HDR التلقائي الرائعوالذي تم تشغيله بشكل افتراضي وأنا أقترح أن تتركه يعمليقوم بمساواة التعريض والتباين في ضوء الشمس الساطع، مما يوفر لك لقطات ملونة بشكل مكثف. وقد تجد في بعض الاحيان أن الألوان أكثر حيوية مما هي عليه في الحقيقة، خاصة على الشاشة المشبعة تماماً بالفعل، ولكن لا يعد ذلك من الأمور التي أبغضها.

وتظهر التفاصيل هنا بشكل من أفضل الأنواع المتاحة حالياً أيضاً، على الرغم من أنه يوجد هواتف تمتلك عدد أكبر من الميجابكسل. فسواء كانت قطرة ندى على العشب، أو قطرة مطر على ورقة شجرة، أو شعرة واحدة على كلبيتم التقاطهم جميعاً بإتقان.

قد تكون فتحة العدسة الواسعة f/1.7 ليست أوسع من تلك الموجودة في هاتف Galaxy S7، ولكنها تسمح بمرور ما يكفي من الضوء لخلق هذا الشكل من العمق قليل للمجال. لا توجد أوضاع فتحة عدسة مزيفة لتعطيك خلفية مطموسة، ولكن الكاميرا تمتلك تأثير طمس طبيعي في حد ذاتها.

كما تساعد هذه الفتحة الواسعة للعدسة في اللقطات أثناء الاضاءة المنخفضة أيضاً، عن طريق إدخال المزيد من الضوء إلى جهاز الاستشعار مما يعطيك نتائج أفضل. ولا تزال سرعة الغلق والتركيز التلقائي سريعة، بينما يعطي تثبيت الصور البصرية الأفضلية لهاتف S8 على هاتف Pixel

لا يسعني قول ما يكفي من المميزات الخاصة بالكاميرا في هاتف Galaxy S8- فهي موثوقة، متعددة الاستخدامات، وتنتج لقطات تحتاج إلى القليل من التعديل أو لا تحتاج أي تعديل في كل مرة تقريباً. كما أن التطبيق رائع أيضاً، وهو يشمل كل الوظائف ومع ذلك سهل الاستخدام. ويمكنك تخزين الصور كملفات بصيغة RAW، أو تثبيت مقاطع الفيديو الخاصة بك، أو إضافة لحظة حركة تشبه الصور المباشرة قبل الصورة الفعلية. ويوجد أيضاً وضع محترف، ولكن الوضع التلقائي جيد لدرجة أنك على الأغلب لن تحتاج إليه

يوجد على الواجهة الأمامية جهاز استشعار 8 ميجابكسل ذو فتحة عدسة f/1.7. ويحتوي على التركيز التلقائي، والذي يظل نادراً في كاميرات السيلفي، ويلتقط صور رائعة أيضاً. فإذا كنت تحب المرشحات المكبرة مثل أسلوب Snapchat، ستجد أن سامسونج قد ضمنت مجموعة منهم.   

يتفوق تصوير الفيديو في جودة UHD، ولكن التزم بجودة 1080بكسل وسوف تستفيد من HDR والتركيز التلقائي مذهل التتبع.

عمر البطارية في هاتف Samsung Galaxy S8

كان أكبر مخاوفي لهاتف Samsung Galaxy S8 هو عمر البطارية. فبالنظر إلى فشل محاولة حشو بطارية كبيرة داخل هاتف Note 7 الرقيق، على الأغلب لن تتفاجئ بأن سامسونج كانت حذرة قليلاً في اختيار نوع الخلية التي وضعتها داخل هاتف Galaxy S8.

ولكن هل يمكن لهاتف ذو شاشة بحجم 5.8 بوصة وجودة quad-HD توفر HDR أن يستمر في العمل طوال اليوم باستخدام بطارية 3000 ملي أمبير؟ فهذا هو نفس حجم البطارية التي نجحت في الاستمرار لمجرد يوم واحد على هاتف Galaxy S7 ذو شاشة بحجم 5.1 بوصة.

الإجابة هي نعمولكن ليس بشكل مباشر. فالحقيقة هي أن مدى استمرار البطارية يعتمد على كيفية استخدامك للهاتف أكثر من أي وقت مضى. حيث يمكنك تغيير الأداء، ودقة وضوح الشاشة، وإذا ما تم زيادة السطوع عند مشاهدة مقاطع الفيديو، ستؤثر كل تلك الأشياء على البطارية بطرق مختلفة.

عند إخراج الهاتف من الصندوق، مع دقة وضوح الشاشة مرفوعة إلى +quad-HD وسطوع الشاشة على نسبة 30% والتي تمكن رؤيتها بسهولة، تمكنت من الحصول على يوم استخدام مريح– 4 ساعات و30 دقيقة من وقت تشغيل الشاشةمع تبقي حوالي 10% وأنا ذاهب إلى النوم. إنه يوم حافل، ونتيجة مذهلة للغاية. إن تخفيض دقة الوضوح إلى 1080بكسل وفر لي حوالي 5-6% من الطاقة الإضافية في نهاية اليوم؛ وإيقاف تشغيل وضع الشاشة المضاءة دائماً اكسبني نسبة 3-4% أخرى.

ماذا عن مشاهدة مقطع فيديو مخزن على الهاتف مع تشغيل وضع محسن الفيديو؟ حسناً، سوف يستهلك ذلك نسبة كبيرة جداً من البطارية وبسرعة. فقد استنزفت ساعة من محتويات أفلام Google Play المحملة نسبة 20% من البطارية. ويحدث نفس الأمر مع Netflix.

إنها ليست بطارية مذهلة، واستنتاجي هو أنك ستحتاج إلى شحنها كل يوم. ولكن التعديل الكبير وأوضاع توفير البطارية تعمل بشكل جيد، ومع استخدامهم يمكنني جعل الجهاز ينتهي شحنه عند المساء.

ومثل هاتف S7، يستخدم هاتف S8 الشحن التكيفي الخاص بشركة سامسونج بدلاً من الشحن السريع التابع لشركة Qualcomm. وهو ليس أسرع شاحن أيضاً، فهو يستغرق حوالي ساعة و40 دقيقة للشحن التام من بطارية فارغة. وقد تحولت سامسونج إلى مقبس USB-C القابل للتبديلمما يجعله على الأغلب أكبر هاتف يبدل حتى الآنولكن يظل خيار الشحن اللاسلكي متاحاً.

هل أشتري هاتف Samsung Galaxy S8؟

يعد هاتف Samsung Galaxy S8 بداية جديدة للهواتف الرائدة. فهو عبارة عن قطعة تكنولوجيا رائعة تستخدم طاقتها لمد التجربة أبعد من شاشة بحجم 5.8 بوصة، ولكن ينجح في أن يظل هاتف سهل الاستخدام. وهو يضع شاشة ضخمة في هيكل مضغوط، بدون التضحية بمميزات مثل مقاومة الماء والمساحة التخزينية القابلة للتوسيع، ويرتقي بتصميم الهاتف المحمول إلى مستوى أعلى. فبمجرد أن تلتقط هاتف Samsung Galaxy S8، ستبدو كل الهواتف الأخرى غير مثيرة للاعجاب بطريقة ما.

إن الشاشة، والكاميرا، والتصميم جميعهم من الدرجة الأولى؛ فلا يوجد أي شيء مفقود هنا حقاً. وبغض النظر عن البطارية الصغيرة قليلاً، لا توجد مشكلة واضحة.

ليست كل الاشياء ممتازة، ولكن بالنظر إلى وجود العديد من الاشياء الجيدة هنا وأن شركة سامسونج تحاول تجربة كل هذه الاشياء المختلفة، لا يبدو ذلك مفاجئاً. ومن الممكن ألا يزعجني عدم وجود ماسح قزحية العين والمساعد الشخصي Bixby، ولكنهم لا يقللون حقاً من قيمة أي شيء من خلال تضمينهم

الامر السلبي حقاً الوحيد هو جهاز استشعار بصمة الإصبع المريع، ولكنني متأكد أنه بعد مرور بضعة أشهر قد يصبح هذا الأمر طبيعياً.

إلا أنه في النهاية سواء كنت تحتاج إلى إنفاق 600 – 700$ على هاتف أم لا يعتبر الحاجز الأكبر هنا. فيمكنك الحصول على هاتف متين مقابل 160 دولار مع هاتف Moto G5، أو مقابل 200 دولار مع هاتف Lenovo P2، أو مقابل 400 دولار مع هاتف OnePlus 3T.

ولكن هاتف Galaxy S8 تشعر حقاً بأنه نسخة حديثة أكثر من أي هاتف آخر استخدمته منذ فترة طويلة. وبالنسبة لي، هذا يجعله يستحق الانفاق.

الخلاصة

بكل سهولة إنه هاتف جيد جداً للشراء. حيث تشعر بأن هاتف Galaxy S8 هو المستقبل.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا