مراجعة: Apple Homepod

0
87

المميزات:

  • جودة صوت مذهلة
  • إحاطة مكانية بارعة
  • شكل جميل

العيوب:

  • المساعد الصوتي Siri ليس ذكياً جداً
  • برامجم حبطة
  • يقتصر على مستخدمي Apple

المميزات الأساسية:

  • السعر: 319 دولار
  • ملائم للبث
  • متوفر باللون الأبيض أو الرمادي الفضائي
  • الحجم: 172 ملم × 142 ملم، و وزن 2.5 كيلوجرام
  • مدمج به كابل الطاقة ومصدر للطاقة
  • بلوتوث 5.0، واتصال Wi-Fi 802.11ac مع MIMO
  • يتطلب جهاز iPhone 5S، أو iPad mini 2، أو iPod touch  الجيل السادس أو ما بعده

Apple-Homepod-2 مراجعة: Apple Homepod

ما هو مكبر الصوت HomePod من شركة Apple؟

لقد دخلت شركة Apple عالم أجهزة الصوت المنزلية اللاسلكية مع مكبر الصوت HomePod، وهو عبارة عن مكبر صوت ذكي يدعم المساعد الصوتي Siri مع بصمة صغيرة. وهو يحتوي على مميزات أجهزة Amazon Echo و Google Home، ولكنه يعد بجودة صوت أفضل بكثير مشابهه لجهاز Sonos One.

لذا فمن المؤسف أنه، على الرغم من كل قدراته الصوتية، يفتقر إلى النعومة التي تعودنا عليها من أجهزة Apple.

Apple-Homepod-3 مراجعة: Apple Homepod

تصميم مكبر الصوت HomePod

مكبر الصوت HomePod لا يحتل مساحة كبيرة على الإطلاق. فيمكن وضعه بكل أريحية على طاولة جانبية أو رف كتب، ولن يحتل مساحة كبيرةوهي ميزة مهمة تزيد من بيع أي مكبر صوت ذكي.

كما أنه جميل الشكل بدون تصميم كبير مبالغ فيه. وبما أنه متاح باللون الأبيض أو الرمادي الفضائي، سوف يسهل ذلك من اندماجه مع أغلب ديكورات المنزل. ومثل معظم مكبرات الصوت التي تعمل بطاقة Al، يستطيع مكبر الصوت HomePod الاتصال لاسلكياً. فالكابل الوحيد الظاهر هو سلك توصيل الطاقة

إن كابل الطاقة مدمج بالداخل، لذا لا يمكن استبداله إذا ما انقطع في المستقبل، أو إذا ما قرر أحد الحيوانات الأليفة الشقية أن يجعل منه لعبة مضغ لذيذة. ومع ذلك، فهو مغطى بجديلة متينة لا أعتقد أنها سوف تنقطع بدون مجهود كبير جداً.

لقد تم تقليل أدوات التحكم في مكبر الصوت HomePod إلى الحد الأدني. فيوجد شاشة لمسية بالجزء العلوي تتيح لك التحكم في مستوى الصوت أو تخطي المسارات. ويوجد زر واحد بالمنتصف يمكنك من تشغيل وإغلاق مكبر الصوت، أو إيقافه مؤقتاً، أو تفعيل المساعد الصوتي Siri يدوياً.

يغطي مكبر الصوت HomePod شبكة سلسة من القماش، والتي تدعي شركة Apple أنها تجعل الصوت يصدر دون أي تغيير.

أما أكثر جزء مدهش في تصميم مكبر الصوت HomePod فهو وزنه. فعلى الرغم من أنه يبدو صغير الحجم، إلا أنه يزن 2.5 كيلوجرام. فعند التقاطه ستندهش قليلاً.

إنهثقيلالوزنلأنشركة Apple قد وضعت فيه العديد من الاشياءويعد وزنه من أحد الاسباب التي جعلت من مكبر الصوت HomePod سيء السمعة قليلاً بالفعل.

فقد اشتكى بعض مالكي مكبر الصوت HomePod من أنه يترك حلقات بيضاء على الأثاث الخشبي. قد يكون ذلك نتيجة الزيوت الموجودة في الأقدام المصنعة من السيليكون، ولكن لا يمكنني القول أنني وجدت مشكلة في ذلك. حيث أنني وضعته على سطح أبيض لامع وعلى خشب البلوط المعالج لعدة أيام دون حدوث أية مشكلة.

وفقاً لشركة Apple، يجب أن تختفي تلك الحلقة بعد نقل مكبر الصوت HomePod. والحل الأفضل هو وضع الجهاز على قطعة صغيرة من الورق أو قاعدة كوب.

إنه أمر مزعج، نعم، ولكنه لا يجعلك ترغب في عدم شراء الجهازإلا إذا كان سيضر بأثاثك بشكل لا يمكن إصلاحه. ولكنني لم أسمع بحدوث ذلك.

Apple-Homepod-6 مراجعة: Apple Homepod

مواصفات HomePod

يمتلئ مكبر الصوت HomePod بالعديد من مميزات الصوت التي تجعله أفضل بكثير من مكبرات الصوت الأخرى التي تعمل بطاقة Al.

يوجد مكبر صوت ضخم الحجم يعمل بطاقة أمبير مخصصة، ومجموعة من سبعة مكبرات صوت 360 درجة، ومجموعة من ستة ميكروفونات لالتقاط صوتك من على بعد. تعمل الميكروفونات جيداً وقادرة على التقاط الاصوات بشكل جيد، حتى من على بعد وأثناء اصدار الموسيقى.

كما تخبر الميكروفونات مكبر الصوت HomePod بتصميم الغرفة. مما يسمح للجهاز باختيار كيفية ملئ الفراغ بالصوت.

تكمن الفكرة في أنه إذا وضعته في منتصف الغرفة، سيقوم باصدار النغمات في كل الاتجاهات. وإذا وضعته مقابل حائط ما، سوف يتكيف مع ذلك ويأخذ هذا السطح الصلب في عين الاعتبار، ويقوم بإرسال نغمات مركزية إلى الواجهة بينما يعكس ترددات محيطة ونغمات مساندة مقابل الحائط

كما أنه يوجد مقياس سرعة في مكبر الصوت HomePod لإعداد القدرة الصوتية عندما يتم تحريك الجهاز، وإعادة حساب موقعه مرة أخرى. وتكون النتيجة حصولك على تجربة صوت محسنة بغض النظر عن مكانك في الغرفة.

كل ذلك، بالإضافة إلى مميزات المساعد الصوتي Siri الذكية، يتطلب الكثير من الطاقة المعالجة، وهذا هو السبب وراء وضع شركة Apple لمعالج A8 في مكبر الصوت HomePod. إنه نفس المعالج المستخدم في هاتف iPhone 6، وهو أكثر قوة بشكل ملحوظ من أولئك الموجودين في أجهزة Amazon Echo أو Google Home. الأمر الذي يجب على مكبر الصوت HomePod أن يثبته في المستقبل إلى حد ما.

كما يأتي مكبر الصوت HomePod مع اتصال بلوتوث 5.0، ولكنه بشكل حاسم ليس مفتوحاً لكل الأجهزة المتوافقة مع البلوتوث. فكما ذكرنا من قبل سوف تحتاج إلى جهاز من شركة Apple لإعداد وتحقيق اقصى استفادة ممكنة من مكبر الصوت التابع لشركة Apple.

Apple-Homepod-4 مراجعة: Apple Homepod

جودة الصوت في HomePod 

إذاً توجد العديد من التقنيات في مكبر الصوت HomePad، ولكن هذا لا يضمن جودة الصوت. فالسؤال الكبير هو إذا ما كان مكبر الصوت HomePod يمكنه التغلب على قوة جهاز Sonos أم لاو بالأخص مكبر الصوت الذكي المفضل لدينا حتى الآن: Sonos One.

فيما يتعلق بالصوت، يوجد مكبر الصوت HomePod في القمة؛ فهو ينتج أصوات أفضل حتى من جهاز Sonos PLAY:3 الأكبر منه. ففي حين يقوم جهاز Sonos أحياناً بتشويش الأغاني المعقدة، يحافظ مكبر الصوت HomePod على كل شيء واضح ومحدد.

إن اختياري لمكبر صوت لاسلكي هو جهاز Raumfeld One S، لأنه صغير الحجم ولكن يقدم جودة صوت كبيرة. قد يكون أعلى صوتاً من مكبر الصوت HomePod في المستويات العليا، ولكنه لا يقترب حتى من حدة صوتهواستجابة الباس التي تقدمها مكبرات الصوت من شركة Apple تفوقه بمراحل. فالقاعدة السفلية العميقة والواضحة أمر هام على وجه الخصوص؛ وتستطيع الشعور بها حقاً. وهي رائعة بالنسبة لمكبر صوت بهذا الحجم.

استمع إلى أغنية Basstronics “باس أنا أحبك أيضاًعلى مكبر صوت أقل ذكاء، وستجد أن مجموعة كاملة من النغمات المنخفضة ستختفي تماماً، أو تصدر طنين بشكل مربك فقط. ولكن مكبر الصوت HomePod ينجح في اظهار جميع الترددات ببراعة.

كما أنه يوجد عمق وتوسع مدهش في صوت مكبر الصوت HomePod أيضاًفهو يمتلك قاعدة صوت ضخمة تتناقض مع حجمه. حيث يمكنك سماع التعقيدات الموجودة في الصوت؛ فلا يوجد أي من التشويشات التي تعاني منها مكبرات الصوت الذكية الأخرى. فهو أعلى بدرجات مما تقدمه Amazon و Google – ولكنه يكلف أيضاً أكثر بكثير.

الميزة الأخرى هي حيادية الصوت. فهو ذو نغمات متوازنة بشكل رائع. حيث تمتلك الأغاني واللآلات ما يكفي من الوزن ليجعلها تبدو حقيقية وموثوقة، ولكن ليس لدرجة أن يبدو الأداء سميكاُ وبطيئاً. فهو يبدو طبيعياً جداً.

والأمر الأكثر إثارة للاعجاب هو أنه يحافظ على هذا الصوت الطبيعي بغض النظر عن المكان الذي تضع فيه مكبر الصوت في الغرفة. حيث أن معالجة فحص الغرفة تعمل جيداً. إن أغلب مكبرات الصوت تبدو غنية جداً عند وضعها بالقرب من الحائط، ولكن مكبر الصوت HomePod يحافظ على إتزانهإلا إذا كان يلمس الحائط بالفعل. فلا توجدبقعة جيدةيجب أن تجلس فيها لتحقق أقصى استفادة من مكبر الصوت HomePod. فهو يبدو واضحاً تماماً أينما كنت في الغرفة.   

لا يهم نوع الموسيقى التي تشغلها عليهروك، جاز، كلاسيكي، بوب، أو هيب هوب، حيث يتم تقديم جميعهم بوضوح وتفاصيل جميلة.

قم بتشغيل صوت الجيتار السريع في أغنية “Radiohead Creep”، والتي غالباً ما تربك مكبرات الصوت الأقل جودة وتخرج منها كالضوضاءولكنها هنا تظهر في مكانها. حيث تثير الاحساس العاطفي وتدعم بشكل أصلي نغمات Thom Yorke دون مشاكل.

إذا كان هناك انتقاد واحد لمستوى أداء صوت مكبر الصوت HomePod، فهو أن الحد الأقصى للصوت ليس صاخباً أبداً. لقد ملأ غرفة بمساحة 5 × 5 متر، ولكن إذا غامرت بأكثر من ذلكأو وضعته في حفلة صاخبةسوف تتمني لو تستطيع رفعه إلى 11. ومن الناحية الايجابية، فهو يبدو جيداً في أعلى مستوى للصوت بنفس القدر الذي يكون عليه في أي مستوى صوت آخر. فلا يوجد أي تشويش على الاطلاق.

Apple-Homepod-5 مراجعة: Apple Homepod

الاعداد والمساعد الصوتي Siri في HomePod 

إعداد مكبر الصوت HomePod عملية سهلة جداً. قم بتشغيله وضع هاتفك iPhone في مكان قريب منه. وطالما قمت بتشغيل التحقق بخطوتين وتمكين الوصول بسلسلة المفاتيح، سيحصل مكبر الصوت HomePod على كل الاعدادات التي يحتاجها للعملمثل اتصال Wi-Fi على سبيل المثال.

لا تمتلك جهاز iPhone أو iPad؟ إذن لا توجد أي طريقة لاعداد مكبر الصوت HomePod، وسوف تحتاج للبحث عن احتياجات مكبر الصوت الذكي الخاص بك في مكان آخر. فقد أحكمت شركة Apple مكبر الصوت HomePod بنظام الايكو الخاص بها بشدة.

ومع ذلك، يستطيع الأشخاص الذين لا يستخدمون Apple في بيتك أن يستعملوه، حتى لو كان هاتف iPhone المقترن به ليس موجوداً بالقرب منه. وعلى عكس Spotify يمكنك استخدام تطبيق موسيقي أبل، عبر المساعد الصوتي Siri، على مكبر الصوت HomePod في نفس الوقت الذي تستمع إليه على هاتفك iPhone. وهذا أمر مفيد.

وبمجرد أن تقوم بعملية الاعداد، يمكنك تشغيل مكبر الصوت HomePod عن طريق قولمرحبا Siri”. ولكن هنا يبدأ الاحباط.

لنبدأ الحديث عن Siri كمساعد صوتي. لقد كان المساعد الصوتي ميزة رائعة في بداية ظهوره في هاتف iPhone 4S، في عام 2011 بالماضي. لم يكن مثالياً على الاطلاق، ولكنه قدم بالفعل لمحة عن المستقبل الذي ستتفاعل فيه الآلات مع البشر بطريقة أكثر طبيعية.

لسوء الحظ، لم يتطور كثيراً. نعم، تستطيع siri اخبارك بالطقس، وأي مباريات كرة القدم تعرض حالياً، وحتى التحكم في بعض أدوات منزلك الذكي. ومع ذلك، مقارنة بالمساعد الصوتي Alexa التابع لشركة Amazon أو مساعد جوجل، يبدو مساعد Al الأصلي وكأنه تقليد ضعيف.

كبداية، يجب عليك استخدام تطبيق موسيقى أبل لتلبية طلباتك الصوتية. بالطبع يمكنك ارسال Spotify أو Tidal إلى مكبر الصوت HomePod من خلال AirPlay عبر هاتفك iPhone أو جهاز تليفزيون Apple أو iPad، ولكن يأتي مع ذلك مجموعة من المشاكل الخاصة به.

إذا كنت ترغب في استخدام هاتفك في نفس الوقت عندها سوف يقطع الموسيقى والصوت من لعبة أو سيظهر مقطع فيديو بدلاً من ذلك. وفوق ذلك، عندما تعمل شاشة هاتف iPhone المقترن به وتقولمرحباً Siri”، سيتفعل المساعد الصوتي Siri الخاص بالهاتف بدلاً من المساعد الخاص بمكبر الصوت HomePod.

في بعض الأحيان كنت أواجه مشاكل حقيقية في الارسال أيضاً. كان هاتف iPhone 6S Plus جيداً، ولكن حوالي 50% من الوقت يرفض مكبر الصوت HomePod تشغيل ارسال Spotify من هاتف iPhone X. إن كلا الهاتفين يعمل باستخدام أحدث نسخة من نظام التشغيل iOS11.2.5، لذا لم أتمكن من معرفة سبب عمله في بعض الاحيان وعدم عمله في الأحيان الأخرى.

وفيما يتعلق بالطلبات، يجب عليك أن تكون أكثر تحديداً مع المساعد الصوتي Siri بشكل أكبر مما تكون مع أي مساعد Al آخر. ويصبح الأمر محبطاً عندما تظل لا تحصل على ما طلبته في المرة الثالثة.

لقد طلبت بدلاً من ابنيمرحباً Siri، شغلي بعض أغاني الأطفال“. وكانت الاجابةلم استطع ايجاد أي أغاني للأطفال“. فحاولت مرة أخرى: “مرحباً Siri، شغلي بعض الأغاني ذات الموسيقى الخاصة بالأطفالوقمت بتغيير الجملة قليلاً. وحصلت علي مجموعة رائعة من الاغاني لطفلي الصغير.

وعند طلبمرحباً Siri، شغلي Doors” أدي إلى تشغيل أغنية تدعى “Doors” لمغني لم أسمع عنه من قبل. وحدث نفس الأمر عندما سألت عن الهجوم الكبير “Mezzanine”. لقد استغرقت بضعة محاولات لأصل إلى ما اردته. وحدث ذلك مراراً وتكراراً.

لحسن الحظ، وظيفة الذكاء الاصطناعي في تطبيق موسيقى أبل تبدأ في معرفة ما تفضله وما لا تفضله بمجرد أن تبدأ في تقديم طلباتك، لذا تتحسن النتائج بسرعة. ليست مثالية، ولكنها أفضل.

كما أن جعل مكبر الصوت HomePod يعمل كمحور المنزل الذكي يتطلب أيضاً أوامر محددة جداً. وبمجرد أن عرفت ما يجب على قوله، تحكم مكبر الصوت HomePod بكل سرور في بعض أجهزة منزلي الذكيولكن ليس جميعهم. حيث يظل التوافق مع HomeKit غير مكتملاً. وإذا كنت تمتلك منتجات منزلية ذكية أقدم عندها يمكن ألا تعمل على الاطلاق مع مكبر الصوت HomePod.

تكمن المشكلة الأخرى للمساعد الذكي Siri في مكبر الصوت HomePod في أنه عبارة عن مكبر صوت مصمم خصيصاً لمنزل يعمل بنظام Apple. وهذا يعني العديد من أجهزة iPhone و iPad. لذا في أغلب الحالات التي حاولت فيها تشغيل مكبر الصوت HomePod باستخداممرحباً Siri”، لم يتم تفعيل هاتف iPhone المقترن به، ولكن تم تفعيل هاتف iPhone الخاص بالعمل أو أجهزة iPad أحياناً. وهذه هي نوعية مشاكل الاستخدام التي عادة ما تكون شركة Apple جيدة جداً في تجنبها.

وهذه هي النقطة الأساسية في تناقض مكبر الصوت HomePod. فهو مكبر الصوت الذكي الذي يجب أن تشتريه إذا كنت تقدر جودة الصوت، ولكن مشاكل البرامج تتسبب في تجربة محبطة. فقد جعلتني أتمنى لو أن مكبر الصوت HomePod يحتوي على المساعد الصوتي Alexa أو مساعد جوجل بدلاً من Siri.

وهناك سبب جيد وراء عدم إمكانية عمل Siri في مكبر الصوت HomePod بنفس السلاسة أو الراحة مثل المساعد الصوتي Alexa أو مساعد جوجل أبداً، وهو الخصوصية. فعلى عكس أمازون وجوجل، لا تهتم Apple ببياناتك الشخصيةفهي لا تجني المال منهم.   

ويكون السؤال المهم هنا هو إذا ما كنت تفضل الخصوصية على الراحة. في تجربتي الشخصية، لا تعتبر هذه المشكلة، ولكنني أدعم فكرة المكبر الصوتي الذكي الذي لا يحاول توصيفك، أو استخدام بياناتك بطرق ليس لديك علم عنها.

ما الذي يدفعك لشراء مكبر الصوت HomePod؟

إذاكنت ترغب في أكثر مكبر صوت ذكي سلاسة متاح حالياً، فمكبر الصوت HomePod ليس ما تبحث عنه. ولكن إذا كنت معجب بنظام الايكو الخاص بشركة Apple وتقدر جودة الصوت أكثر من أي شيء آخر، عندها لا يوجد أفضل من مكبر الصوت HomePod.

بيد أن السعر يمثل مشكلة. فإذا أضفت القليل على سعر مكبر الصوت HomePod 349$ يمكنك بالفعل شراء اثنين من مكبرات الصوت الذكية اللاسلكية Sonos One. بشكل فردي قد لا يبدون بنفس جودة مكبر الصوت HomePod، ولكنهم لا يبتعدون عنه كثيراً، ويجعل اقتران الاستريو منهم خيار مغري جداً.

ومع ذلك، هناك عامل واحد يعطيني سبب للتفاؤل بمستقبل مكبر الصوت HomePod. وهو أن شركة Apple عادة ما تقوم بتطوير البرامج بعد اصدار منتج جديدفقد بدأ يظهر برنامج AirPlay 2 الذي سوف يمكن الاقتران بين الاستريو والعديد من الغرف. ومثال آخر هو مدى تطور جهاز تليفزيون Apple الحديث ونظام تشغيل التليفزيون tvOS المصاحب له منذ اصدارهم في عام 2016.

ومع ذلك، بوضعه الحالي يعتبر مكبر الصوت HomePod معيباً.

الخلاصة

يبدو مكبر الصوت HomePod جيد جداً لدرجة أنني استطيع التغاضي عن سعره، ولكن يوجد حالياً العديد من مشاكل الاستخدام التي تصعب تقديره كمكبر صوت ذكي رائع

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا