قراصنة اختطفوا وحدة تحكم شركة تسلا

0
47
قراصنة اختطفوا وحدة تحكم شركة تسلا
قراصنة اختطفوا وحدة تحكم شركة تسلا

اختطف نظام شركة تسلا من قبل المتسللين واستخدموه للتعدين في العملات الرقمية “كريبتوكيرنسي”ووفقا لتقرير فقد كان القراصنة قادرين على التسلل إلى وحدة التحكم الرئيسية لدى شركة تسلا لصناعة السياراتونشر القراصة أوراق اعتماد وأصول للشركة خلال تداولهم لعملات كريبتوكيرنسي.

وقالت شركة “ريدلوك” للأمن السيبراني إن شركات كبرى أخرى من بينها شركة التأمين البريطانية “افيفا” تأثرت بمشاكل مماثلة كشركة “تسلا”وأضافت الشركة أن القراصة استخدموا استراتيجيات مختلفة لسرقة نظام شركة تسلا يمكنهم من إخفاء أنفسهم.

وذكرت الشركة أنها أبلغت تسلا بتعرضها لحملة سيبرانية وأنها تم تصحيحها بسرعةفيما قالت تسلا إنها لم ترى أي تأثير على حماية بيانات العملاء أو سلامة وأمن سيارتهاوقال متحدث باسم تسلا فى بيان عبر البريد الالكترونى “أننا نحافظ على برنامجنا بشكل جيد، وقد عالجنا هذا الضعف خلال ساعات من العلم به”.

مقالات قد تهمك ايضا  "تويتر" تحظر إعلانات العملات الرقمية ابتداء من اليوم

وأضاف البيان: “يبدو أن التأثير يقتصر على سيارات الاختبار الهندسية المستخدمة داخليا فقط، ولم يجد تحقيقنا الأولي أي مؤشر على أن خصوصية العميل أو سلامة المركبات أو أمنها قد تعرض للخطر بأي شكل من الأشكال”.

وقال شركة الأمن فى بيان “أن الرسالة الواردة من هذا البحث توضح بأن امكانات البيئات السحابية تتعرض للخطر بشكل خطير من قبل قراصنة متطورين يحددون نقاط ضعف سهلة الاستغلال”.

مقالات قد تهمك ايضا  التغيير للطاقة المتجددة هدف استراتيجي في الهند

وصرحت بأن”في تحليلنا، مقدمي الخدمات السحابية مثل أمازون ومايكروسوفت وجوجل تحاول القيام بدورهم، ولم يكن أي من الانتهاكات الرئيسية في عام 2017 بسبب إهمالهم”.

وأضافت أن “الأمن مسؤولية مشتركة، فالمنظمات من كل قطاع ملزمة بشكل أساسي بمراقبة هياكلها الأساسية من أجل حمايتها من الأنشطة الشاذة للمستخدمين، وحركة الشبكة المشبوهة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم الكشف عن أن المتسللين نشروا نسخة معدلة من البرنامج المساعد الشعبي “براسلود” لعدد من المواقع الحكومية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا