تعرف على أغلى مصور في العالم

0
148
صورة-بعنوان-أمازون-لأندرياس-غورسكيq
صورة-بعنوان-أمازون-لأندرياس-غورسكي

[supsystic-gallery id=11]

أعيد افتتاح “معرض هايوارد” في لندن بعد عامين من الإغلاق لتجديده، دون تغيير يذكر باستثناء الطابق العلوي، الذي لديه الآن تلك المناور المخروطية في المكان الذي كان “هنري مور” قد أوصى به في بداية إنشائه عام 1964، وجاء الإفتتاح مع استعادة مخصصة للمصور الفوتوغرافي الألماني “أندرياس جورسكي”. حيث قال مدير المعرض “رالف روغوف” في مؤتمر صحفي إن “وجود مبنى رائع، يجب أن يرافقه فن عظيم،” مضيفاً: “ومن أجل ذلك، يسرني أن نفتتح هذا المعرض، لتسليط الضوء على أربعة عقود من مهنة “أندرياس جورسكي”.

مقالات قد تهمك ايضا  دراسة تثبت ارتباط معتقداتنا بحالتنا الصحية

وأضاف “روغوف” إلى أنه “شخص لم يعيد اختراع لغة التصوير فحسب، ولكنه أعاد اختراع الطريقة التي نفكر بها في إمكانية صنع الصور في العديد من الأشكال.”

ويضم المعرض 68 عملاً لـ”جورسكي”، يعود تاريخها إلى العام 1984، بما في ذلك ثمانية أعمال جديدة تُعرض للمرة الأولى. وسيُتاح للزوار أيضاً فرصة مشاهدة نسخة من “رين 2” (2011) التي سجلت الرقم القياسي لأغلى صورة تباع بالمزاد العلني حيث بلغت قيمتها 4،3 مليون دولار في مزاد “كريستي” في العام 2011.

من هوأندرياس جورسكي؟

“أندرياس جورسكي” هو مصور ألماني، يعشق تصوير الطبيعة والعمارة، وهو خبير في عملية تجميع الصور بطريقة بانورامية مدهشة، حققت صوره مبيعات بملايين الدولارات، وله سجل حافل من الصور المنتشرة في متاحف أوروبا وأمريكا.

مقالات قد تهمك ايضا  5 أطعمة تكسبك السعادة والطاقة

ولد “أندرياس” في “لايبسغ” شرق ألمانيا عام 1955، نشأ متنقلاً مع عائلته ضمن مدن عديدة في ألمانيا، وقد استقروا في نهاية المطاف في “دوسلدورف”، وقد تخصص في الاتصالات البصرية. وتخرج من الجامعة عام 1981، ليتدرب ويتتلمذ حوالي ستة أعوام على يدي “بيرند بيشر”، ليكون عضواً في فريقه المعروف والمميز في التصوير الفوتوغرافي، وقد انتهج “جورسكي” نهج معلمه، في تصوير عمارة وطبيعة بلده ضمن نطاق واسع.

مقالات قد تهمك ايضا  متحف "زايتز موكا" يتحدى الأعراف

قبل التسعينيات لم يتلاعب “أندرياس جورسكي” بالصور التي يلتقطها، وفي السنوات التي تلت، كان “جورسكي” صريحاً حول اعتماده على أجهزة الكمبيوتر لتعديل وتحسين صوره، وخلق مساحات أكبر من الموضوعات التي تم تصويرها، ليجعل منها صوراً بانورامية، مفصلة بدقة متناهية، ودون أن تفقد أي من جاذبيتها، وكأنها تشبه لوحة من لوحات الطبيعة في القرن التاسع عشر.

ويُعرف “جورسكي” بأعماله الفريدة وصوره العالية الدقة. ويحظى بحضور عالمي مميز، إذ بات المصور الأغلى في العالم.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا