حتى “الإبل” يستخدمن “البوتوكس” ليزددن جمالاً..!

0
144
استبعاد الجمال التي استخدمت البوتوكس في مسابقة المزايين
استبعاد الجمال التي استخدمت البوتوكس في مسابقة المزايين

استبعد منظمو مهرجان “الملك عبدالعزيز” للإبل نحو 12 من الإبل المشاركة في مسابقة “المزايين” لهذا العام لأن أصحابها حقنوها بـ “البوتوكس”، وأشارت صحيفة “الجارديان” البريطانية إلى أن الهيئة المنظمة للمسابقة، اكتشفت أن بعض المشاركين استعانوا بأطباء بيطريين حقنوا تلك الإبل بـ”البوتوكس” لزيادة جمالها وجاذبيتها.

ويسعى المتسابقون إلى الفوز بالمركز الأول في تلك المسابقة، رغبة في الحصول علـى مبلغ 20 مليون ريال سعودي. ويهتم المشاركون في تلك المسابقة بعدة تفاصيل هي: أذن دقيقة صغيرة، وأنف كبير، وفم ذو شفاه عريضة، حتى تحصل إبلهم على المركز الأول.

مقالات قد تهمك ايضا  2018 العام الذهبي للأجزاء الجديدة من أفلام الأنيميشن

ونقلت الصحيفة البريطانية عن “علي المزروعي” ابن أحد مربي الإبل الإماراتيين قوله: “إنهم يستخدمون “البوتوكس” للشفتين العلوية والسفلية والأنف، وحتى الفك”، وتابع قائلاً “هذا يجعل رأس الجمل متضخماً وغريباً ومميزاً، خاصة وأنه ذو شفاه وأنف كبيرين مميزين”

ويحرص منظمو المهرجان، الذي ينظم سنوياً ويستمر شهراً، على تأكيد الجوانب التقليدية للتراث الثقافي السعودي. وتضم أنشطة المهرجان إلى جانب مسابقة “جمال الإبل” سباقات ومسابقات استعراض بجوائز مجمعة تبلغ نحو 213 مليون ريال سعودي. كما يُقام مزاد على هامش المهرجان تباع فيه “الإبل” النادرة بالملايين.

مقالات قد تهمك ايضا  للمرة الأولى "أسبوع الموضة العربي" في السعودية

والجمال النادر لا يتنافس عليه إلا من لديهم قدرة لدفع مبالغ عالية تصل إلى ما بين خمسة إلى سبعة ملايين ريال أو أكثر بكثير، وكل ما زاد جمال “الإبل” زادت المنافسة والسعر، وفقاً لما قاله فواز الماضي” رئيس لجنة الحكام في المهرجان. وحضر افتتاح المهرجان بعض الزوار والدبلوماسيين الأجانب الذين استمتعوا بإطعام الإبل والتقاط صور لأنفسهم معها.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا