إدارة ترامب تريد إلغاء الدعم المقدم لوكالة ناسا

0
60
منظمة الصحة العالمية تدرج أول لقاح هندي لعلاج الإسهال
منظمة الصحة العالمية تدرج أول لقاح هندي لعلاج الإسهال

تستعد إدارة ترامب لإنهاء الدعم القدم لبرنامج المحطة الفضائية الدولية بحلول عام 2025، وفقا لمشروع الميزانية المقترحة.

وبدون محطة الفضاء الدولية، فيمكن أن يقوم رواد الفضاء الأمريكيون على الأرض لسنوات حتى تطور ناسا مركبات جديدة لخطط السفر في الفضاء.

وقد يتغير المشروع قبل إصدار طلب الميزانية الرسمية في 12 فبراير، ولم ترد وكالة ناسا حتى يتم النشر الرسمي.

وستخضع أي ميزانية مقترحة من قبل إدارة ترامب للتدقيق والموافقة من قبل الكونجرس الأمريكية، ولكن حتى الإعلان الرسمي بإلغاء تمويل محطة الفضاء الدولية، فمن الممكن ان ترسل ناسا لشركائها الدوليين بان الولايات المتحدة لم تعد مهتمة بمواصلة برنامج الفضاء.

وكانت محطة الفضاء الدولية ناسا لديها برنامجا مستمرا  منذ أكثر من عقدين، وتكلف وكالة ناسا ما بين 3 إلى 4 مليارات دولار سنويا، وتمثل استثمارا يزيد عن 87 مليار دولار من الحكومة الأمريكية.

وأصبحت ناسا مركزا رئيسيا لإجراء التجارب الحكومية والتجارب في الجاذبية الصغرى فضلا عن اختبار كيفية استجابة جسم الإنسان لضعف الوزن.

وتعهدت وكالة ناسا بالإبقاء على برنامج محطة الفضاء الدولية الممول حتى عام 2024، وذلك بفضل التمديد الذي قدمته إدارة أوباما في عام 2014.

وقد ناقش الكونجرس علنا ما يجب فعل مع محطة الفضاء الدولية بعد نفاد تمويلها، ولكنه لم يتخذ قرار حازما بشأن الخطة المتبعة التالية.

ويامل الكونجرس الأمريكي في حصول محطة ناسا على الدعم الكامل مدى الحياة للمساعدة في تطوير المركبات اللازمة لاستكشاف الفضاء.

ولكن إلغاء محطة الفضاء الدولية في وقت مبكر دون بديل، فيمكن أن يؤدي إلى فجوة في الأنشطة البشرية.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا