نصائح لتفادى نزلات البرد

0
112
نصائح لتفادى نزلات البرد
نصائح لتفادى نزلات البرد

في فصل الشتاء وتغييرات الجو والأمطار وغيرها من العوامل المتقلبة سبب أساسي إلى الإصابة بنزلات البرد. ومع ذلك يقول خبير الأمراض دكتورسيث مارتنأن هناك بعض الطرق تم الإثبات بأنها تجعلك تتخطى الإصابة بالبرد بسهولة أكبر، إليك نصائح هامة حول ما يجب القيام به عند الإصابة بنزلات البرد وما يجب تجنبه.

الكثير من السوائل

سواء كان شاي بالليمون، ماء أو حساء ساخن، واستهلاك السوائل الساخنة يمنع فقدان السوائل ويخفف من الانسداد. يجب تجنب الأطعمة المالحة، القهوة، والمشروبات السكرية التى يمكن أن تسبب فقدان السوائل.

الغرغرة بالماء المالح

وينبغى خلط كوب من الماء الساخن مع حوالى 1 معلقة صغيرة من الملح وجعلة مزيج مالح، يمكن أن تساعد المياة المالحة على تقليل التهاب الحلق والتورم.

ترطيب الهواء

يحافظ الهواء البارد على رطوبة أقل من الهواء الساخن، والأنف الجافة هى أكثر عرضة للفيروسات، وإذا كان الشخص مريضا بالفعل، فإن الهواء الجاف يمكن أن يفاقم التهاب ووجع الحلق. يمكنك استخدام منتج مرطب للهواء. فإذا لم يكن، فبإمكانك إستخدم وعاء من الماء ليس عميقاً وضعه بالقرب من مصدر للحرارة. ليتبخر الماء ويتم ترطيب الغرفة شيئاً فشيئاً.

الراحة والاسترخاء

عندما يستريح جسدك يستعيد قوة الجهاز المناعى في هذا الوقت، وأفضل طريقة للقيام بذلك عن طريق الراحة والنوم. تأكد من النوم من 8 إلى 10 ساعات فى الليل. وفى الوقت نفسه ستكون فرصة مثالية من أجل أخذ استراحة ليوم أو ثلاثة أيام من الأعمال المرهقة.

عليكم تجنب

*المضادات الحيوية: وهى مصممة لعلاج الالتهابات البكتيرية، وليس الفيروسات.

*فيتامين(سى): كثير من الناس يميلون إلى تناول فيتامين سى عند أول بادرة بالإصابة بالبرد. ومع ذلك هناك القليل من الأدلة على أن فيتامين سى يؤثر على فيروس البرد، وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول فيتامين سى بانتظام قد يساعد على تقليل مدة البرد، ولكن ليس له أى تأثير عند اخذه بعد تلقى أعراض البرد.

*منتجات التبغ: يمكن أن يؤدى استخدام منتجات التبغ والتعرض للأبخرة إلى زيادة تهيج الأنف والحلق والرئتين.

المساحات والأماكن المغلقة!

تمضية الكثير من الوقت في الأماكن المغلقة يسبب نزلات برد.

نزلات البرد هي مرض معتدل سببه فيروسات مختلفة وبعض الشكاوى في الجهاز التنفسي العلوي، كل شخص تقريبا يمكن أن يصاب بالبرد مرة أو مرتين في السنة. تواتر نزلات البرد آخذ في الازدياد خاصة بسبب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة خلال التغيرات الموسمية، لهذا السبب البرد الأكثر شيوعا يحدث خلال موسم الخريف. حيث قضاء المزيد من الوقت في الداخل، وتعرض أقل لأشعة الشمس، وضعف التهوية، والعوامل التي تسرع من تطوير وانتشار العدوى. وعلى الرغم من عدم ارتباطه بالسن ونوع الجنس، فإن الأطفال أكثر حساسية من البالغين. البرد عادة يستمر أكثر من 7-10 أيام، دون الحاجة للعلاج.
ومع ذلك عندما لا يشفى البرد، يمكن أن يؤدى إلى مضاعفات خطيرة مثل التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الأذن ويسبب مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الأذن الوسطى، وقد يجعل من الصعب تحسن المريض. ينبغي أيضا أن ملاحظة تعافي المريض وفترة العلاج والنقاهة. وبعد أسبوع إذا زادت الشكوي، ينبغى بالتأكيد استشارة طبيب.

اترك رد