دراسة حديثة: أسباب التبول اللاإرادي عضوية

0
27
دراسة حديثة تكشف أن أسباب التبول اللاإرادي عضوية وليست نفسية.

اعتقد الآباء على امتداد أجيال أن التبول اللاإرادي لأطفالهم ناتج عن معاناتهم من مشاكل تتعلق بالإجهاد أو عدم الرضا، إلا أن بحثاً حديثاً، قد ألغى هذه الفكرة بشكل جذري إذ أظهر أن المشكلة في الواقع فسيولوجية وليست نفسية.

حيث اكتشف باحثون دنماركيون أن هناك تركيبة وراثية تجعل الأطفال أكثر عرضة للتبول اللاإرادي في السرير بنسبة 40%.

مقالات قد تهمك ايضا  هل يمكنك الإتصال بالإنترنت بحبل فقط؟!

وفي العادة، فإن الأطفال الصغار لا يتبولون ليلاً بداية من سن الخامسة، إلا أن 1 من كل 20 طفل يستمر في التبول حتى سن العاشرة، كما يعاني من هذه المشكلة أيضاً واحد من بين كل 50 مراهق.

يقول الدكتور “سورين ريتيج”، من مستشفى جامعة “آرهوس” في الدنمارك، والذي شارك في البحث: “على مدى سنوات عديدة كان يعتقد أن التبول اللاإرادي مردّه المشاكل النفسية لكن الدليل على ذلك ضعيف”.

مقالات قد تهمك ايضا  تعرف على أسباب رحيل زيدان عن ريال مدريد

وقد قام “ريتيج” وزملاؤه بدراسة بيانات 40 ألف طفل دنماركي منهم حوالي 4 آلاف ممن تأثروا بمشاكل التبول اللاإرادي وتم وصف أدوية مناسبة لهم.

ومن خلال فحص الحمض النووي لجميع المشاركين في الدراسة، تمكن فريق البحث من تحديد 6 متغيرات جينية في منطقتين من الجسم، زادت من فرص الإصابة بحالة التبول اللاإرادي، حيث أكد الدكتور “ريتيج” إن المتغيرات الجينية في كلا المنطقتين زادت خطر الإصابة بالمشكلة بنسبة 40%.

مقالات قد تهمك ايضا  أداة جديدة لمراقبة الأخبار المزيفة على فيس بوك وتويتر

وشدد “ريتيج” على أن النتائج “لا يمكن أن تفسر كل أسباب التبول اللاإرادي”، وأضاف قائلاً إن “هذا البحث مهم لأنه يدعم نظرية أن التبول اللاإرادي ليس مشكلة نفسية أو أمر يجب لوم الأطفال عليه”.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا