كيف تحصلين على نظام نوم معتدل في رمضان؟

0
25
كيف تحصلين على نظام نوم معتدل في رمضان.

في شهر رمضان يصبح لديكِ ارتباطات عائلية ليلاً وفي الصباح عليكِ القيام بمهامك المنزلية وربما كنت امرأة عاملة إلى جانب تلك المهام، علاوة على ذلك فأنت تريدين تخصيص وقتاً للصلاة والعبادة بكل تأكيد، وتريدين تخصيص وقتاً لمهامك الشخصية، وفي ظل تلك المسؤوليات والمهام لابد أن يكون هناك ضحية ما طوال الشهر الكريم، وللأسف فإن نومك يكون هو الضحية الأولى والوحيدة غالباً.

يختلف نظام النوم المعتاد لدى أغلبنا تماماً في شهر رمضان، إلا أن من المهم أيضاً أن نحافظ على ساعات نومنا ولا نقلل منها، لأن تحاملك على جسدك وصحتك اليوم سوف يسدد في المستقبل، فلا تضغطي على صحتك أبداً لأي سبب كان.

مقالات قد تهمك ايضا  تعلمي من دوقة كامبردج التعامل مع أطفالك

ولا تتسبب قلة النوم في الإرهاق وقلة التركيز فقط، حيث نجد أن قلة النوم تعد سبباً رئيسياً لزيادة الوزن، فهي تؤثر على اختياراتك للأكل، ما سيثمر عن زيادة في الوزن غير متوقعة وغير مرغوبة بالطبع.

بالإضافة لما سبق، فعدم أخذ القسط الوافي من النوم يؤثر أيضاً على استيعاب أجسامنا للطعام، حيث تتغير علمية الأيض “التمثيل الغذائي للطعام” مع تغير نظام النوم، بمعنى أن طريقة التعامل مع الكربوهيدرات والدهون على سبيل المثال تتغير مع قلة النوم، بحسب تقرير لكلية الطب بجامعة “هارفارد” بعنوان: “أهمية النوم: 6 أسباب تمنعك من الاقتصاد في ساعات النوم”.

مقالات قد تهمك ايضا  إنتل تستعرض لاب توب بشاشتين في معرض Computex

أيضاً يؤثر الحرمان من النوم على المزاج العام، فقلة نومك كأم يؤثر على قدرة تحملك وصبرك، فتصبحين فريسة سهلة للعصبية لساعات طويلة.

إذن كيف تستطيعين أن تضعي وقتا مخصصاً للنوم في جدول أعمالك المزدحم في رمضان؟

– ضعي الأولويات أولاً، إذا كان لديكِ يوماً طويلاً، فلا تقبلي دعوات الإفطار والسحور في ذلك اليوم.

– اجعلي نومك ليلاً، صحيح أن ليل الصيف قصير جداً ويمر سريعاً في رمضان، لكن حاولي أن تخصصي ساعات نوم قليلة على الأقل ليلاً، فمتوسط قسط النوم الذي يحتاجه أي شخص بالغ هو من 6 إلى 8 ساعات يومياً، ومعظم الأمهات يجدن صعوبة بالغة لنوم القيلولة في وسط النهار، لذلك ففرصتهم للنوم الوحيدة هي ليلاً.

مقالات قد تهمك ايضا  كيف تشركين زوجك في العناية بأبنائكم؟

– يجب أن توفري لجسمك نوم جيد لمدة طويلة بدون مقاطعة، وذلك متاح ليلاً مع قلة المحفزات الضوئية والصوتية.

– إذا كان ليلك مشغولاً جداً حاولي أن تعوضي ذلك بالنهار أو في أول المساء.

النوم جيداً هو أهم خطوة لحياة صحية لذلك احرصي على فترة نوم منتظمة ومتواصلة لـ 6 ساعات على الأقل، من أل صحتك ونضارة بشرتك ولكي تكوني قدوة حسنة لأبنائك، وتذكري أن الحصول على يوم مرضي يبدأ من النوم الجيد.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا