صانع صوفيا ينادي بالمساواة بين الروبوتات والبشر بحلول 2045

0
28
صانع الروبوت صوفيا ينادي بالمساواة بين الروبوتات والبشر بحلول 2045.

أصدر الدكتور “ديفيد هانسون” مصمم الروبوت الشهير “صوفيا”، ورقة بحثية جديدة كشف خلالها عن رؤيته المستقبلية للروبوتات “النابضة بالحياة”.

حيث يرى “هانسون” أن البشر لا يفصلهم عن بدء الزواج من الروبوتات سوى بضعة عقود، إذ يعتقد بأن الروبوتات ذات الذكاء الاصطناعي العالي ستحصل على الحقوق المدنية ذاتها التي يتمتع بها البشر بحلول عام 2045، ويشمل ذلك “الحق في الزواج، وامتلاك الأراضي والتصويت في الانتخابات العامة أيضاً”.

مقالات قد تهمك ايضا  كيف تعزز "الصين" أمنها بالتكنولوجيا؟

وتحمل الورقة البحثية الجديدة للدكتور هانسون اسم “Entering The Age Of Living Intelligent Systems and Android Society”، والتي يقول من خلالها إننا لسنا بعيدين عن هذا النوع من المستقبل، إذ يتوقع أن تتجاوز الروبوتات “كل ما يمكن للبشر فعله” بحلول عام 2035.

وبحسب الدكتور “هانسون” فإن الروبوتات ستطلق بحلول عام 2038، ما أطلق عليه “حركة الروبوتات العالمية للحقوق المدنية”، ولكنه حذر من أن البشر سيظلون يحاولون التعامل مع الروبوتات على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية، حتى وإن كانوا أذكياء مثلنا.

مقالات قد تهمك ايضا  جلد إلكتروني يمكن أن يشفي نفسه

إلا أن “هانسون” قال إن “الشركات والمشرعين في المستقبل القريب، سيحاولون قانونياً وأخلاقياً قمع النضج العاطفي الآلي، حتى يشعر الناس بالأمان”، مضيفاً: “في ظل هذا، لن يستمر الذكاء الاصطناعي”.

وتابع “هانسون”: “بما أن مطالبات الناس بآلات أكثر ذكاء تزيد من تعقيد الذكاء الاصطناعي، فستكون هناك نقطة تحول حيث ستستيقظ الروبوتات وتصر على حقها في الوجود، والعيش حرة”.

مقالات قد تهمك ايضا  مواطنون أمريكيون يرفعون دعاوى قضائية ضد أبل

وكان “ديفيد هانسون” قد كشف عن الروبوت “صوفيا” الشبيهة بالإنسان في العام 2016، والتي ظهرت في العديد من البرامج التلفزيونية واستحوذت على الاهتمام الإعلامي العالمي، فضلاً عن حصولها على الجنسية السعودية، وذلك لأنها قادرة على التحدث مع البشر والتحرك، وهو ما يعطي لمحة عما ستكون عليه الروبوتات قريباً، وما يحمله المستقبل للبشرية.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا