“آني” التركية مدينة الألف كنيسة وكنيسة

0
34
آني التركية مدينة الألف كنيسة وكنيسة.

يتوافد آلاف السياح المحليين والأجانب لزيارة أطلال مدينة “آني” في ولاية “قارص” التركية على الحدود الأرمينية، والتي تتباهى بثروة ثقافية عريقة يعود تاريخها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد.

وتعرف “آني” التي لم يتبقى منها سوى الأطلال، بـ “مدينة الألف كنيسة وكنيسة والأربعين بوابة”، كما احتضنت “آني” 23 حضارة، من أهمها الساسانية والبيزنطية والسلجوقية.

مقالات قد تهمك ايضا  العقوبات الأمريكية تتسبب في هبوط العملة التركية

وتقع أطلال مدينة “آني” في “وادي أربشاي”، وتبعد نحو 48 كيلومترًا عن مركز “قارص”، وأدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، على قائمة مواقع التراث العالمي في يوليو 2016.

وشغلت المنطقة عاصمة الحكّام الأرمن خلال الفترة 961 – 1045، وتحتضن 21 قطعة أثرية تتمتع بهندسة إسلامية رائعة تعود إلى القرنين الحادي والثاني عشر وتحظى بإقبال كبير من السياّح.

مقالات قد تهمك ايضا  روسيا تشترط ضمانات لتنفيذ الخط الثاني من "السيل التركي"

ومنذ إدراجها على قائمة المناطق الأثرية العالمية، عملت “آني” على جذب السياح وتوجيه أنظارهم إلى “قارص”، حيث أصبحت تشكل أهمية كبيرة على مستوى تركيا والعالم، وتساهم إيجابًا في اقتصاد المنطقة من خلال جذب السياح المحليين والأجانب.

وتقف أطلال “آني” على مُفترق طرق تجارية هامة وتحفل بالكنائس والقصور والحصون التي تعكس آثار الحضارات العريقة التي شغلتها عبر التاريخ “أتراك السقا”، و”الساسانيين”، و”البيزنطيين”، و”السلاجقة”، وحتى “العثمانيين”، و”الروس”.

مقالات قد تهمك ايضا  تعرف على أماكن للسحور والإفطار في القاهرة

ولعل من أهم الأطلال التي تضمها المنطقة الأثرية “كاتدرائية آني”، و”كنيسة أمينابر كيتش”، و”كنيسة القديس غريغوريوس”، و”كنيسة أبوغامير بهلواني”، المبنية بحجر البازلت البركاني المحلي وحجر التوفا وهي أحجار سهلة النحت متوفرة بألوان متنوعة.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا