تشخيص الإيدز بعد ٣ سنوات من العدوى في أمريكا

0
115
AIDS
AIDS

وفقاً لتقرير صادر عن السلطات الصحية الأمريكية، فإن اللإصابة بفيروس الإيدز في الولايات المتحدة لا تشخص إلا بعد مضي ثلاث سنوات على العدوى، وبذلك تكون المهلة الزمنية الفاصلة بين الإصابة والتشخيص قد تحسنت بشكل ملحوظ، بالمقارنة مع التقديرات السابقة التي كانت تصل سنة 2011 إلى ثلاث سنوات وسبعة أشهر.

مقالات قد تهمك ايضا  افتتاح حديقة "لاجونا ووتر بارك" في دبي السبت القادم

وقد رحبت مراكز “سي دي سي” الفيدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها بهذه النسبة، مشددة على ضرورة الفحص الدوري للأشخاص الذين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالفايروس، حيث أن 40 % من الحالات التي اكتشفت هي لأشخاص يجهلون وضعهم، وأوضحت “برندا فيتز غرالد”، رئيسة المراكز: “عندما يكون تشخيص الإصابة أسرع، يزداد عدد الأشخاص القادرين على التحكم بالفيروس، وتنخفض الحالات الجديدة أيضا”.

مقالات قد تهمك ايضا  علاج للصرع مستخلص من نبات البانجو

وتنصح مراكز “سي دي سي” كل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم  بين 13 و64 عاماً، بإجراء فحوصات للكشف عن الإيدز مرة واحدة في حياتهم على الأقل، وقد قامت المراكز بإجراء هذه الدراسة وفقاً لمعطيات تعود لعام 2015.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا