احذروا من دخول المنزل بأحذيتكم

0
27

هل تعلمون أنكم عند دخولكم المنزل بالأحذية تبنون بذلك عش ومصدر لتتركيز فيه البكتيريا.

فقد حذر خبراء بريطانيون وأمريكيون من أن المشي في المنزل باستخدام نفس الأحذية التى ترتدونها في الخارج قد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة.

وبحسب بحث تم إجراءه فإنه يوجد ما يقرب من 421 ألف بكتيريا على السطح الخارجي للحذاء العادي الذى تستخدمونه يومياً، و 2 آلاف 887 بكتيريا بداخله.

وتشمل هذه البكتيريا عددا كبيرا من البكتيريا الخطيرة التي يمكن أن تتسبب في تأثر الأعضاء الداخلية للجسم أو تسبب العدوى؛ وقال “جوناثان سيكستون” وهو مدير مختبر في جامعة “أريزونا”: “عندما ترتدي حذائك في المنزل، فإنك تُحضر كل شيء قد قمت بالعبور عليه خلال اليوم إلى المنزل”، مشيرًا أيضاً إلى أن البكتيريا يمكن أن تعيش لأسابيع.

مقالات قد تهمك ايضا  اختيارات ميغان ماركل تخبرنا رسالة خفية

وقال “مايكل لوغلين” أستاذ العلوم والتكنولوجيا في جامعة “نوتنجهام ترينت” التى في إنجلترا، أن الميكروبات مرتبطة بالأسطح التي تلمسها.

-من-دخول-المنزل-بأحذيتكم-1-300x169 احذروا من دخول المنزل بأحذيتكم

وأشارت بعض الدراسات الحديثة إلى وجود أنواع بكتيريا خطيرة بالأحذية المستخدمة تؤدي إلى الإصابة بمرض الفشل الكلوي والتهابات الحادة في المجاري البولية، وأكدت دراسة أن الأحذية الرياضية والأحذية الشتوية هي الأكثر جذبا للبكتيريا.

مقالات قد تهمك ايضا  احذر.. الشاي الساخن يسبب السرطان

تنظيف الأحذية بواسطة المنظفات

ويذكرنا “لوغلين” أن الأحذية التي يتم ارتداؤها في الخارج يمكن أن تتلامس مع الميكروبات والبكتيريا التي يمكن أن تشكل خطراً على صحة الإنسان.

وقال ناصحاً: “أن البكتيريا التى توجد في الأحذية تأتي من الأشياء التي نضغط عليها، لهذا السبب يجب عليك تنظيف حذائك تمامًا بشكل مستمر، لأنها قد تحتوي على بكتيريا يمكن أن تضر بك”.

مقالات قد تهمك ايضا  الأرض تشهد ظاهرة فلكية تأخذ العقول هذا الشهر

ووفقا لنتائج البحث فيمكن تقليل نسبة البكتيريا في الأحذية عن طريق تنظيفها بواسطة المنظفات إلى 90 في المئة، لذلك علينا عدم إهمال النظافة للحفاظ على صحتنا.

هناك بعض الدول التى تعى مدي خطورة الأمر مثل “اليابان”، حيث يقوم اليابانيون بخلع أحذيتهم قبل الدخول إلى المنزل كتقليد، وهناك بعض الدول من تعتمد هذا كأتيكيت.

ولكن المهم في الأمر أن نحرص على عدم فعل هذا الأمرض مرة أخرى بعد معرفتنا بضررة، فأجسادنا أمانة في أيدينا فلنحافظ عليها.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا