كيف تعلم طفلك الادخار؟

0
66
كيف تعلم طفلك الادخار.

يعاني المجتمع حالياً من مشكلات عديدة، سواء كانت تربوية أو اقتصادية أو مجتمعية، ففي الوقت الذي تضغط فيه الظروف الاقتصادية على جيوب الآباء والأمهات، تأتي الإعلانات بما لا يشتهي الأهل حيث أنها تخاطب الأطفال وتجعل لديهم نهماً للشراء ومع وجود المراكز التجارية في كل مكان يتحول الطفل منذ صغره إلى شخص استهلاكي.

ولكي يستطيع الأهل الموازنة بين احتياجات الحياة وتلبية رغبات أطفالهم يلزمهم تعليم الطفل أهمية النقود، وفوائد الادخار.

إليكم بعض النقاط التي سوف تساعدكم في تعليم أطفالكم أهمية الادخار:

1– التحدث مع الطفل

يجب في البداية التحدث مع الطفل عن الفرق بين الحاجة والرغبة، فإنفاق النقود على الطعام والملابس والمسكن هذه حاجة، بينما إنفاقها على اللعب والحلوى هذه رغبة، لذا يجب أن يتعلم الطفل ادِّخار النقود بنفسه، لكي يستطيع شراء ما يريد والذي يندرج تحت بند الرغبة.

2- شرح معنى التوفير والادخار

الادخار دون هدف أمر لا يفهمه الأطفال، لذلك إذا كنتم تريدون تعليمهم المبدأ بشكل عام، فيجب عليكم في هذه السن الصغيرة وضع هدف أمام أعينهم يدخرون نقودهم من أجله.

مقالات قد تهمك ايضا  تعرف على أضرار عدم تناول وجبة الإفطار

3– استخدام برطمانات الادخار

حين يريد الطفل شراء ألعاب غير مخطط لشرائها أو باهظة الثمن، ضعوا ملصقًا للغرض الذي يريد شراءه على البرطمان من الخارج، وإذا كان يريد أكثر من غرض، حددوا عددًا أقصى من الأغراض، فليكن ثلاثة وكل برطمان مخصص لغرض واحد فقط.

ثم قوموا بإعطائهم النقود على هيئة فكة، فلتكن 10 جنيهات من الفكة أسبوعيًا على سبيل المثال، وعلى الطفل أن يختار وضع كمية النقود التي يريدها في البرطمان.

4- تصميم جدول                

إذا كان الطفل يريد لعبة معينة من السهل معرفة ثمنها، قوموا بتقسيم ثمنها على عدد أسابيع، ثم قوموا بإعطائه حصالة وألصقوا ورقة مجدولة كبيرة على جدار غرفته، وفي نهاية كل أسبوع يضع المبلغ المتفق عليه في الحصالة، ثم يضع علامة في الجدول لإظهار أن هذا الأسبوع انتهى، يمكن أن تكون العلامة عبارة عن ستيكر لشخصية مفضلة  لديه، لكي يكون لدى للطفل حافزًا أكبر للصبر.

5-  مضاعفة المبلغ المدخّر

طريقة مميزة لتشجيع الطفل وتحفيزه، فإن كنتم تعلمون أن الغرض الذي يدّخر من أجله باهظ الثمن، يمكنكم تطبيق هذه الطريقة. على سبيل المثال إن كان ما يريد شراءه بقيمة 200 جنيه، وتعطيه 10 جنيهات أسبوعيًا، فالانتظار لمدة 20 أسبوعًا هو وقت طويل للغاية بالنسبة لطفل، لذا عندما يدخّر 50 جنيهًا كافئه بإعطائه 50 أخرى، وعند ادخاره 50 جنيهًا مرة ثانية كافئه بنفس القيمة مرة أخرى.

مقالات قد تهمك ايضا  أفكار غير تقليدية لهدايا الزيارات في رمضان

بهذا يتعلم الطفل مبدأ الادخار، وفي نفس الوقت لا يضطر إلى الانتظار عدد أسابيع طويلة فيشعر بالملل من التجربة.

6- كراسة الإنفاق

هذه الطريقة تصلح أيضًا للأطفال الأكبر سنًا الذين يحصلون على مصروف يومي، فلتعليمهم قيمة النقود وأين تذهب نقودهم، سجلوا معهم في هذه الكراسة نفقاتهم اليومية، وما يتبقى من المصروف اليومي يضعونه في حصالة مخصصة، بهذه الطريقة يتعلم الطفل أهمية النقود وأهمية صرفها على الأمور المستحقة.

7- البحث عن السعر الأفضل

كلنا نقوم بهذا الأمر عند القيام بالتسوق، نذهب للمحل الأول لنعرف السعر ثم نذهب لباقي المحال للمقارنة، والعودة إلى المحل صاحب السعر الأفضل، تجربة هذا الأمر مع الطفل يجعله يشعر بالفخر وبالإنجاز عندما يستطيع شراء ما يريد بسعر أفضل فهذا يعني فترة أقل من الادخار.

مقالات قد تهمك ايضا  متعة التخييم في أوروبا

8- الهدايا

أحيانًا يحصل الطفل على نقود بمناسبة الأعياد أو عيد ميلاده، اقترحوا على الطفل أن يقوم بادخار هذه الهدية مع نقوده، حتى يستطيع شراء هدية أكبر إن أراد أو تخفيض عدد الأسابيع المتبقية، ولكن دون ان تجبروهم  فالأمر في النهاية متروك لهم ولرؤيتهم في كيفية إنفاق هذه الهدية الخاصة بهم.

9- كونوا قدوة حسنة

أطفالكم يتخذونكم قدوة لهم لذلك تحدثوا مع الطفل بأنكم أيضًا تدخرون النقود، لذا فمن المستحسن في البداية أن تقوموا أنتم أيضًا بمشاركتهم نفس طريقة ادخارهم، قولوا لهم الهدف الذي تريدون الادخار من أجله، وضعوا النقود والعلامات بأنفسكم أمامهم، وعند الوصول لخط النهاية دعوهم يرونكم وأنتم تبتاعون ما كنتم تدخرون لأجله، هذا سيكون من أكبر المحفزات لديهم.

وفي النهاية عليكم معرفة ان تعليم الادخار ليس سهلاً في بدايته كغيره من العادات التي تعلموها لأطفالكم، لذلك فهو يحتاج لبعض الصبر، فتعليم الادخار في الصغر سيوفر عليكم الكثير فيما بعد.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا