“مارك زوكربيرغ” لديه ما يخفيه

0
42
مارك زوكربيرج لديه ما يخفيه.

قام موقع “فيسبوك” بحذف بعض الرسائل الخاصة بالمدير التنفيذي للشركة “مارك زوكربيرغ”، بسبب مخاوف من تسرب مجموعة من البيانات الحساسة, فترى ما الذي يخفيه “زوكربيرغ” ويخشى عليه إلى هذا الحد؟

وادعت 3 مصادر أن الرسائل القديمة المرسلة من مؤسس “فيسبوك”، قد اختفت من بريدها الوارد دون إخطارها بذلك، الأمر الذي أثار المخاوف مما قد يخفيه.

في حين يزعم “فيسبوك” أن الاجراء الأخير يأتي بعد اختراق “2014 “Sony Pictures، الذي أدى إلى تسريب رسائل إلكترونية قديمة ومحرجة. إلا أن عدم الكشف عن معلومات واضحة أثار غضب بعض المستخدمين، مع غياب أداة مشابهة لاستدعاء رسائل المستخدمين العاديين.

مقالات قد تهمك ايضا  إنستغرام يفضح مستخدميه ويعرضهم للإحراج

يذكر أن موقع TechCrunch”” قد رصد إيصال استلام رسالة بريد إلكتروني في عام 2010، يثبت أن بعض الرسائل المرسلة من “مارك زوكربيرغ” الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك”، لم تعد تظهر في سجلات الدردشة أو ملفات “فيسبوك”.

وتسبب هذا الاجراء في أزمة لأن القدرة على حذف الرسائل من تطبيق “مسنجر” الذي يستخدمه 1,3 مليار شخص حول العالم، أمر غير مسموح به بموجب شروط الخدمة في “فيسبوك”. حتى لـ “زوكربيرغ” الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

مقالات قد تهمك ايضا  فيس بوك: أكثر من 200 مليون حساب وهمي على مستوى العالم

ويمكن للمستخدمين حذف الرسائل الموجودة في البريد الصادر الخاص بهم فقط، في حين تظل متاحة للمستلم إذا ما أراد الاطلاع عليها في أي وقت.

بينما صرح متحدث باسم الشركة في حديث لـ””MailOnline، قال متحدث باسم الشركة: “بعد الاستيلاء على رسائل Sony Pictures”” في عام 2014، قمنا بإجراء عدد من التغييرات لحماية اتصالات المسؤولين التنفيذيين لدينا, وتضمن ذلك الحد من فترة الاحتفاظ برسائل “مارك” في تطبيق مسنجر, وقمنا بذلك امتثالاً تاماً لالتزاماتنا القانونية بالحفاظ على الرسائل”.

مقالات قد تهمك ايضا  تحديثات فيس بوك الجديدة تضر بوسائل الإعلام

وهناك شركات أخرى مملوكة من قبل “فيسبوك” مثل “إنستغرام” و”واتسآب”، تقدم ميزات تسمح للمستخدمين بحذف الرسائل المرسلة.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا