مراجعة Google Pixel 2 XL

0
374
Google-Pixel-2-XL
Google-Pixel-2-XL

المميزات                        

  • كاميرا رائعة                                    
  • أفضل نسخة من الأندرويد
  • حافة صغيرة جداً
  • يعطى احساس جيد عند حمله

العيوب

  • عمر الشاشة قصير جداً

المواصفات الأساسية

  • السعر: 849 دولار (64 جيجابايت)، 949 دولار (128 جيجابايت)
  • كاميرا 12 ميجابكسل
  • ذاكرة وصول عشوائيجيجابايت
  • USB-C
  • شاشة +QHD بحجم 6 بوصة
  • مساحة تخزينية 64 جيجابايت أو 128 جيجابايت

ما هو جهاز جوجل بكسل Google Pixel 2 XL؟

يعتبر الجهاز الأكبر من جهازي Pixel الذين أصدرتهم شركة جوجل، وهو الأكثر إثارة للاهتمام للسنة الثانية على التوالي منذ إصداره.

بينما يلتزم جهاز Pixel 2 بنفس التصميم المألوف، يقلد جهاز Pixel 2 XL شكل تصميم أجهزة Samsung Galaxy S8، و iPhone X، و LG V30 عن طريق ترفيع الحافة ومد حجم الشاشة.

لقد صنعت شركة جوجل هاتفاً رائعاً ذو كاميرا مذهلة، ولكن ما زال هناك ما يجب القيام به أكثر من ذلك.

سعر جهاز Google Pixel 2 XL

يبدأ سعر جهاز Google Pixel 2 XL من 849 دولار بالنسبة لنموذج 64 جيجابايت، و يرتفع إلى 949 دولار بالنسبة لنوع 128 جيجابايت.

تصميم جهاز Google Pixel 2 XL

من الصعب التحدث عن مظهر جهاز Google Pixel 2 XL بدون مقارنته بالأجهزة المنافسة. فقد كانت الهواتف الذكية لفترة طويلة عبارة عن ألواح معدنية مستطيلة ذات حافة عريضة تدور حول الشاشة مع مقدمة ونهاية بارزتين. ولكن تغير كل ذلك عندما أصدرت شركة سامسونج جهاز Galaxy S8 الذي شهد على تنحيف تلك الحافة إلى الأسفل وامتداد الشاشة من الحافة إلى الحافة الأخرى.

لا ينتمي جهاز Google Pixel 2 XL إلى أي من تلك الفئات. فمن المؤكد أن البعض سيدعي أنه يتميز بشاشة بلا حافةولكن هذا الأمر غير صحيح في الحقيقة. حيث يتمتع جهاز Google Pixel 2 XL مثل أجهزة LG V30، و Galaxy S8 بشاشة بحجم 18:9 ولها زوايا دائرية ولكن على عكس تلك الأجهزة لا تزال توجد حافة بارزة على الجانبين. وهذا يجعلك تشعر أن جهاز Pixel 2 XL يبدو كبيراً، ويمكن مقارنته مع جهاز Galaxy Note8 من ناحية الحجم.

على الأقل تقوم الحافة هنا في جهاز Pixel 2 XL بتأدية وظيفة ما. حيث توجد سماعات ستريو أمامية جيدة الصوت في أعلى وأسفل الشاشة، كما أضافت شركة جوجل حواف حساسة للضغط تستدعي المساعد عند الضغط على الجوانب.

إن جعل الهاتف أكبر في الحجم يتطلب تفكيراً عميقاً فيما يتعلق باعتبارات التصميم عند الشركات الأخرى. فقد بدأت شركات Samsung، و LG، و Huawei بجعل الجزء الخلفي من أجهزتهم منحني بشدة لمساعدة الأجهزة بأن تكون أكثر راحة في اليد. وقامت شركة جوجل بفعل الشيء نفسه، ولكن ليس إلى نفس الحد. ونتيجة لذلك، يبدو جهاز Pixel 2 XL أكثر صعوبة في الحمل.

يصنع الجزء الخلفي من جهاز Pixel 2 XL من مزيج من الزجاج والألومنيوم، على الرغم من أن الزجاج يظهر بقلة في شكل ظل يغطي الكاميرا والفلاش فقط. أما الألومنيوم فهو مغطى بطلاء يعطي شعور يشبه الطباشير في الملمس؛ بشكل مقاوم، وقابض، ومركب قليلاً. وهي خاتمة ممتازة قطعت شوطاً كبيراً لإضافة القبضة المفقودة بسبب افتقار جهاز Pixel 2 XL إلى المنحنيات. لكن التساؤل هنا فقط حول إذا ما كانت هذه الطبقة ستتلاشي مع مرور الوقت؟!.

مثل معظم الهواتف الرائدة التي تستحق سعرها هذا العام، صنف جهاز Pixel 2 XL على أنه IP67 بالنسبة لمقاومة الماء. وهذا يعني أنه يمكنك أن تغمر الهاتف في الماء لمدة تصل إلى نصف ساعة بدون حدوث أي ضرر للجهاز.

كما اتبعت شركة جوجل في جهاز Pixel 2 XL موديل نزع مقبس سماعة الرأس أيضاً. ويفترض أنه تم ذلك من أجل العزل المائي وهو أمر مؤسف نظراً لأن الشركة حافظت على هذه النقطة آخر مرة. ويوجد مفتاح الكتروني به منفذ USB-C بحجم 3.5 ملم في الصندوق، وسيتم اصدار العديد من سماعات الرأس ذات منفذ USB-C المعدة خصيصاً لأجهزة جوجل قريباً ولكن لا يزال هذا الأمر مزعجاً.

شاشة Google Pixel 2 XL

تعتبر شاشة جهاز Pixel 2 XL ذات 6 بوصة الأكبر حجماً في جميع شاشات هواتف جوجل منذ جهاز Nexus 6. ولكن كانت شاشة هذا الجهاز من أضعف مواصفاته، ويوجد نفس الوضع هنا.

انها ليست سيئة. ولكنها ليست على نفس درجة الشاشات التي تصنعها سامسونج والمستخدمة في شركاتها الرائدة.

فبدلاً من استخدام لوحة من لوحات AMOLED  الرائعة التي تنتجها شركة سامسونج، اختارت شركة جوجل لوحة OLED أو P-OLED البلاستيكية التي تنتجها شركة LG. ولكن شركة LG ليست على نفس القدر من الخبرة مثل شركة Samsung فيما يخص تصميم شاشات الهواتف الذكية، وهذا أمر واضح

أما فيما يتعلق بالألوان فتفتقر الشاشة إلى العديد منهم وغالباً ما يكون اللون الأبيض مائلاً إلى الأزرق. فإذا كنت تشاهد موقعاً أغلبه باللون الأبيض لن تجد اللون موحداً، وغالباً ما يكون مخططاً باللون الرمادي. كما أنها شاشة فاترة جداً بمعني أنك ستشعر بألم في عينيك عندما تحدق فيها لفترات طويلة. ومما يزيد الأمر سوءاً حقيقة أن شركة جوجل لا توفر أي طريقة لتغيير حرارة الشاشة، لذا فإنك ستعلق مع الطريقة الموجودة عليها منذ إخراجها من الصندوق. بالإضافة إلى أن زوايا الرؤية ضعيفة أيضاً. وعند إمالة الهاتف إلى أحد الجوانب ستظهر الإحاطة القبيحة وتتغير الألوان.

ومع ذلك، ليست كل الأخبار سيئة. فمع وجود دقة وضوح +quad-HD توجد العديد من التفاصيل، وتبدو الأفلام رائعة. ولا يتم بيع هذه الشاشة على أنها شاشة HDR، ولكن عملت شركة جوجل على بعض خدع البرمجيات للسماح لها بتشغيل مقاطع بتقنية HDR من على اليوتيوب ويبدو التباين الإضافي رائعاً.

أداء هاتف Google Pixel 2 XL

إن الحكم على أداء أي هاتف بعد عدة أيام فقط من استخدامه لا يقدم فكرة دقيقة عن كيفية عمله بعد مرور الوقت. فأغلب الهواتف تكون سريعة عند اخراجها من الصندوق، قبل أن تبدأ حقاً بملئهم بالتطبيقات والبيانات، ولكنها تبدأ في التباطؤ بعد ذلك.

وحتى الأجهزة الباهظة الثمنمثل هاتف Samsung Galaxy S8 كأفضل مثالتبدو أبطيء بشكل كبير بعد مرور عدة أشهر من الاستخدام.

إن الانطباع الأول عن هاتف Pixel 2 XL أنه سريعبالطبع هو كذلكوليس هناك شك بأن هذا الجهاز سيقدم أسرع وأكثر تجربة سلسة بشكل موثوق لاستخدام الأندرويد لهذا العام. فقد تمت تجربة واختبار الجمع بين وحدة المعالجة المركزية Snapdragon 835 وذاكرة الوصول العشوائي بحجم 4 جيجابايت، كما أن شركة جوجل لديها ميزة العمل مباشرة مع كل من الأجهزة والبرمجيات. وقد نجح هاتف Pixel الأصلي في اختبار الوقت بشكل جيد، بدون أن يفقد أي من سرعته الأولية في آخر 12 شهر.

ومن المفترض أن يعمل كل وأي تطبيق أو لعبة من متجر بلاي بشكل جيد؛ فبالتأكيد لا مشاكل مع أي نوع حتى الآن.

يوجد أعلى وأسفل الشاشة ذات 6 بوصة نوعين من سماعات الاستريو الأمامية. عادة تحصل على سماعة واحدة بالأسفل يمكن بكل سهولة أن تعيقها يدكولكن هنا يتم دفع الصوت نحوك بشكل مباشر. وهي جيدة ونقية، مع إمكانية خفض التشويش إلى الحد الأدني حتى في أعلى حجم للصوت. ولا أعتقد أن أداء السماعات جيد بنفس جودة تلك الموجودة في هاتف iPhone 8 من ناحية الموسيقى، ولكنها رائعة من أجل مشاهدة الفيديوهات على Netflix أو اليوتيوب.

يعتبر أداء الواي فاي جيداً، ومناسب لإجراء المكالماتوفي بعض المناطق يتم شحن هاتف Pixel 2 XL مع eSim تتيح لك التبديل بين الشبكات بدون الحاجة إلى فتح بحث مدخل Sim.

برمجيات هاتف Google Pixel 2 XL

إن البرمجيات من أحد أكبر الأسباب التي ترجح اختيار هاتف Pixel 2 XL بدل من هاتف Samsung Galaxy Note 8 أو هاتف LG V30. فبدلاً من مليء نظام تشغيل الأندرويد بالبرامج المنتفخة bloatware و برامج الملكية، تلتزم شركة جوجل بنسخة بسيطة جداً من برنامج أندرويد 8. كما ستحصل على dibs أولية على الثلاث تحديثات السنوية الكبيرة التالية لنظام الأندوريد، وهو شيء غير موجود في الكثير من الشركات المنافسة.

إن نظام تشغيل أندوريد 8.0 الموجود في هاتف Pixel 2 XL خالِ من الشوائب، ومصمم جيداً، ويوجد به sprinkling وهو تغيير مفيد على نحو غير متوقع. ويمكنك استخدام شريط بحث جوجل الشهير الذي يوجد الآن أسفل الصف الأدنى من الأيقونات ويمكن الوصول إليه بسهولة دون الحاجة إلى الوصول إلى الشاشة بالأعلى. إنه تغيير بسيط، ولكن له تأثير كبير على شاشة بهذا الحجم.

كما يوجد أيضاً الكثير من اللمسات المدروسة الموزعة في كل جانب. فإذا سمحت له، سيقوم الهاتف بالاستماع إلى الموسيقى الموجودة باستمرار ووضعها على أعلى شاشة القفل. كما توجد واجهة جديدة للشاشة الرئيسية تظهر الطقس ومواعيد التقويم بناء على جدول المواعيد الخاص بك.

وقد أعلن في مؤتمر التطوير I/O في وقت سابق هذا العام أن عدسات جوجل تقوم بمسح صورك وتظهر معلومات حول ما تجده. فإذا التقطت صورة لنصب تذكاري مشهور أو غلاف DVD، ستقوم العدسة بإظهار نتائج البحث الموجودة عنه في جوجل. حيث ستبحث عن الأرقام والمواقع الموجودة في الصور وتظهر لك معلومات أكثر حول الأعمال الفنية في تلك الاحتفالات التي تمر بجانبها مثل معرض مدهش. وتعتبر العدسة مشابهة جداً لنسخة Samsung Bixby، ولكن محاولات عدسة جوجل دقيقة أكثر بكثير. فإذا وجهت العدسة على بعض قطع الدونات ولم تظهر لك أي نتائج بحث، فستقوم أيضاً بمسح الألوان بدقة واستخدامها لتحديد الصور التي ستعرضها.

يمكنك استدعاء مساعد جوجل الآن عبر ضغطة قوية على جانبي هاتف Pixel 2 XL وسيعمل حتى في حالة تأمين قفل الهاتف. وهذا يعتبر إضافة مميزة، ولكن يشعر الفرد أنها مبددة. يرجع هذا بشكل أساسي إلى أنه لا يمكنك تغيير الإجراء المرتبط بالضغط على الجهاز؛ فهو إما أن يستدعي المساعد أو يسكت المكالمات الواردة. فإن لم تكن تريد استخدام مساعد جوجل، عندها ستكون هذه الخاصية مفيدة بقدر فائدة زرار Bixby الموجود في هاتف Samsung Galaxy S8.

من الازعاجات الأخرى هو عدم وجود ضبط يدوي لكيفية عمل التطبيقات مع النسبة الطويلة لهذه الشاشة. فأغلبية تطبيقات الأندرويد مصممة لشاشات بحجم 16:9، ولكن الارتفاع الإضافي هنا يعني أنك ستقابل بعض الأشرطة السوداء ذات المظهر المراوغ. ولا يعد ذلك مشكلة بالنسبة للتطبيقات حيث يمكن لمعظمها أن يتحول ديناميكياً ليملئ الشاشة. ومع ذلك، أغلب الألعاب التي جربتها لا تتناسب مع حجم الشاشة. وتغلبت الهواتف الأخرى ذات حجم 18:9 على هذه المشكلة عن طريق السماح لك بتمديد التطبيقات يدوياً لتملئ الشاشة بأكملها؛ بيد أن هذا الأمر لا توفره شركة جوجل.

كاميرا هاتف Google Pixel 2 XL

واحدة من أكبر الازعاجات الموجودة في هواتف Apple هي أن الشركة دائماً ما تفرق بين نموذجيها الرائدين عن طريق إعطاء النموذج الأكبر بعض المميزات الإضافية في جزء الكاميرا. لكن شركة جوجل لم تحذو حذوها، فقد ضمنت أن كل من هاتف Pixel 2 وهاتف Pixel 2 XL على نفس القدر من الكفاءة.

كما تبرز شركة جوجل من تعزيز الكاميرا الخلفية في هاتف Pixel 2 XL مع وجود أجهزة استشعار مزدوجةولكن مع ذلك لا تدع ذلك يثبطك حيث أن هذا التحسين مذهل. وتتميز كاميرا 12 ميجابكسل بأنها مستقرة بصرياً، ولها فتحة أوسع بحجم f/1.8 من أجل الحصول على لقطات ليلية أفضل، ووضع جديد للصور يقوم بطمس الخلفية بشكل فعال.

قد لا تبدو هذه المميزات رائدة جداًكما أنه، على الورق، لا يوجد هنا الكثير من الأشياء التي لم نرها من قبل. ولكن تكمن مهارة جوجل في البرمجيات وحيل المعالجة التي تطبقها بعد التقاط الصورة.

خاصية +Auto-HDR الموجودة بهاوالتي ستتطلب منك أن تتعمق في الاعدادات لإيقاف تشغليهاهى ما تجعل كل شيء يعمل مع بعضه البعض. وتتضح هذه المستويات عندما تكون الشمس ساطعة جداً، وتلتقط عدة لقطات في كل مرة تضغط على زر الكاميرا وجمع كل الصور بعد ذلك. وتكون النتيجة مذهلة حقاً، ذات ألوان طبيعية ومدى متميز ورائع. حيث تعرض الصور بعمق حقيقي مما يجعل هذه الكاميرا رائعة من أجل التقاط المناظر الطبيعية الخلابة ومناظر المدن.

وتعتبر الصور التي يتم التقاطها من أكثر الصور المفصلة الملتقطة بواسطة الهاتف التي رأيتها من قبل. حيث يتضح كل شيء بدءاً من التعبيرات الموجودة على الوجوه البعيدة وصولاً إلى التفاصيل المعقدة الموجودة في بتلات الزهور.

فتحة f/1.8 تعطي خلفية ضبابية لطيفة.

نظام التركيز سريع ورائع من أجل الصور الكلية macros

تكون الصور ملونة ونابضة بالحياة

مقالات قد تهمك ايضا  تحديث جديد لـ "مايكروسوفت لانشر"

يوجد عمق كبير في لقطات المناظر الطبيعية

معظم الهواتف الممتازة في 2017 قادرة على التقاط صور ممتازة في الظروف الشمسية، ولكن هاتف Pixel 2 XL مؤثر حتى في الإضاءة الغير منيرة جيداً. حيث تكون الصور الملتقطة في الإضاءة المنخفضة ساطعة، وذات واجهة جيدة، ولا تزال قادرة على التقاط الألوان والظلال الخفية. ومن الواضح أن إضافة OIS تلعب دوراً كبيراً، ولكن الفتحة الواسعة تساعد أيضاً.

عدسة f/1.8 رائعة من أجل الطمس الطبيعي للخلفية في اللقطات الكلية macros، ولكن وضع الصور المخصصة يضفي مزيد من الضبابية الاصطناعية حول الموضوع. وهو يعمل بشكل جيد مع كل من الكاميرا الأمامية والخلفية، ولكنه يعاني بالفعل من أجل الطمس الدقيق حول الشعر.

ويعتبر تصوير الفيديو من أحد نقاط القوة الأخرى لهاتف Pixel 2 XL. حيث تستخدم الكاميرا كل من الاستقرار البصري والإلكتروني لتتجنب حدوث jankiness مما ينتج عنه صور أكثر سلاسة. ويتم تسجيل اللقطات حتى 4K 30fps، ولكنك على الأرجح ستود أن تلتزم بجودة 1080p في 60fps إذا كنت تصور أي شيء كثير الحركة.

عمر بطارية هاتف Google Pixel 2 XL

لا يوجد شيء غير عادي أو ضعيف حول خلية 3520mAh الموجودة في هاتف Pixel 2 XL. فهي بطارية جيدة بشكل ممتاز، وسوف تستمر معك طوال اليوم.

فقد استمرت معي طوال اليوم بكل سهولة دون الحاجة إلى استخدام الشاحن، حيث استمرت من الصباح وحتي المساء بكل أريحية ومع بقاء 15-20% من نسبة الشحن. وإذا كان استخدامك خفيفاً، غالباً سيبقى لديك من الشحن ما يكفي إلى منتصف اليوم التاليولكن لكي تمد فترة بقاء البطارية إلى يومين سيتطلب ذلك إدارة وثيقة لإعدادات هاتفك.

يتطابق الوقت الذي تعمل به الشاشة مع بعض الهواتف الأخرى المماثلة له في الحجممثل هاتف Samsung Galaxy Note 8 على سبيل المثالفهي تستمر لمدة 5 أو 6 ساعات، بينما تستمر ساعة واحدة عند تشغيل Netflix مع تشغيل الواي فاي، وضبط سطوع الشاشة بنسبة 50%” وتستهلك حوالي 10% في المتوسط.

وتشتمل جوجل على 5A USB-C للاستخدام مع شاحن USB-C الموجود في الصندوق، والذي يقوم بشحن البطارية إلى 50% في 30 دقيقة فقط بسبب سرعة شحنه. فأمامك حوالي ساعة و10 دقائق لتشحن هاتفك من الصفر إلى 100%، ولكن لا يزال ذلك أمراً مثيراً للإعجاب.

ومع ذلك، لا توجد خاصية الشحن اللاسلكيفلم يتمكن أي هاتف به ظهر معدني من تحقيق هذه االخاصية بعد  ولكنها تعتبر رفاهية وليست ميزة أساسية.

ما الذي يدفعك إلى شراء هاتف Google Pixel 2 XL؟

قد لا يكون أفضل هاتف أندرويد متاح حالياً من جميع الجوانب، ولكن يعتبر هاتف Google Pixel 2 XL. حيث يوجد به كاميرا رائعة، وأفضل نسخة من نظام الاندرويد، كما أن الملمس الذي وضعته جوجل على الجزء المعدني الخلفي مختلف

يحتوي كل من هاتف Samsung Galaxy S8 وهاتف LG V30 على مميزات أكثر، ويعتبر هاتف OnePlus 5 أرخص بكثير، ولكن  هاتف Google Pixel 2 XL يسطع عندما تستخدمه بالفعل. التقط به صورة وسوف تغفر عدم وجود مقبس لسماعات الرأس أو وجود الحافة الأمامية الغريبة.

أما الانتقاد الرئيسي الوحيد هو الشاشة. فشاشة OLED التي تنتجها شركة LG تعتبر شاحبة ومكتومة، وهذا أمر مؤسف. ومع ذلك، يعتبر هذا الهاتف من أفضل الهواتف لهذا العام بلا ريب

الرأي الأخير

كاميرا مذهلة تجعل من هذا الهاتف بطل الأندرويد الحالي

النتيجة بالتفصيل

الأداء 9                            الكاميرا 10

مقالات قد تهمك ايضا  أفضل 3 "تابلت" بنظام الأندرويد

التصميم 8                         عمر البطارية 8

القيمة 7                           البرمجيات 9

المكالمات والصوت 7              جودة الشاشة 6

اترك رد