العقوبات تلاحق أوبر بعد فضيحة خرق بياناتها

0
106
أوبر
أوبر

أصدرت شركة “أوبر” بياناً أقرت فيه أن “قراصنة” تمكنوا من إختراق قاعدة بياناتها خلال عام 2016. وأوضحت أن عملية القرصنة نجحت في سرقة معلومات 57 مليون مستخدم “أوبر” وسائقين متعاملين مع الشركة, حيث كشفت بعض المصادر أن الشركة دفعت فدية تقدر بـ100,000 دولار أميركي “للقراصنة” كي يقوموا بحذف البيانات وعدم الإفصاح عن حدوث القرصنة بشكل علني، ولم تقم الشركة بالإبلاغ عن الحادث, كما قامت الشركة بفصل رئيس نظام الأمن بها “جو سوليفان”، مسؤول الأمن بـ  فيسبوك” سابقاً عقاباً على دوره في إخفاء المعلومات بشأن واقعة إختراق  قاعدة البيانات في عام 2016.

مقالات قد تهمك ايضا  فضيحة تسريب بيانات جديدة تلاحق فيس بوك

وقامتأوبربالتكتم على الأمر في محاولة لإنقاذ سمعتها خاصة بعد الخلافات الشائكة التي تدور حولها, بما في ذلك إستخدام برنامج يسمىغريبالللتهرب من المنظمين, ومعركة المحكمة بخصوص إدعاء سرقة أسرار من سيارت جوجل الذاتية القيادة, وعدد كبير من الشكاوى المتعلقة بالتحرش الجنسي وثقافة الشركة السامة.

ترك الرد

من فضلك اكتب تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا